بغداد، 15 تشرين الأول 2014 – شارك الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف اليوم في المنتدى الذي عقد في مقر بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بمناسبة اليوم المفتوح الذي نظم احتفالاً بذكرى صدور قرار مجلس الأمن رقم 1325. ودعي إلى المنتدى ممثلين عن منظمات المجتمع المدني وقيادات نسائية لمناقشة مجموعة واسعة من القضايا المتعلقة بتعزيز حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين.

أربيل,25 تموز 2014- بالإشارة إلى بعض التصريحات التي نُسبت مؤخراً إلى مُنسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية المقيم في العراق الدكتورة جاكلين بادكوك بشأن المعلومات التي تُفيد بأن الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام ( داعش ) أفتت بختان الإناث في أجزاءٍ من شمال العراق تقع تحت سيطرتها، يود مجتمع الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية تقديم التوضيحات التالية:

بغداد، 2 حزيران 2014 – قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد نيكولاي ملادينوف، أن نبأ مقتل عروس قاصر في أقليم كردستان كان أمرا مروعا له.

بغداد، 2 نيسان 2014 – رحب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف ترحيباً حاراً بالمؤتمر الذي عقد هذا اليوم لعرض ومناقشة توصيات لجنة إتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

(نيويورك،25 تشرين ثاني) - في أول رسالة لها كالمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة  بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة (25 تشرين ثاني) تدعو السيدة فومزيلي ملامبو نغوكا المجتمع الدولي أن يكون "جزءا من الحلول المبتكرة " إزاء وباء العنف ضد النساء والفتيات، الذي يصيب اليوم  واحدة من بين ثلاث نساء في جميع أنحاء العالم. يتم الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة في جميع أنحاء العالم يوم 25 تشرين ثاني. كما تنطلق اليوم فعاليات ال 16 يوما لمناهضة العنف القائم على النوع الإجتماعي، حيث يحشد الأفراد والجماعات للدعوة للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات.  وشعار هذا العام  الرسمي هو "عالم برتقالي في 16 يوما".

بغداد 25 تشرين الثاني 2013 – بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، إنتهز الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف الفرصة لمناشدة القادة العراقيين إلى "اتخاذ خطوات ملموسة لتشريع وتفعيل القوانين التي من شأنها منع العنف القائم على النوع الاجتماعي والتصدي له، بما في ذلك محاسبة الجناة وإيجاد إطار عمل لتحقيق نتائج أفضل للمرأة والمجتمعات المحلية".

فصل الصيف ليس موسم إجازات على الأقل بالنسبة لمجموعة من القيادات النسائية وعضوات مجلس النواب في مبادرة عراقيات من أجل سلام دائم اللائي التقين مع ممثلي الأمم المتحدة في بغداد في 17 تموز/يوليو 2013 .

بغداد، 9 أيار/مايو 2013 – تُهنيء الأمم المتحدة في العراق الفائزات بالمراتب الثلاث الأولى في المسابقة الأولى للصحفيات العراقيات. لقد اختارت لجنة التحكيم القصص التي كتبتها كل من سهى عودة وإيناس جبار وشذى الشبيبي على أنها تمثل، على أفضل وجه، صورة التحديات التي تجابه المرأة العراقية في حياتها اليومية.

بقلم إيناس جبار / بغداد
كان عمار، وهذا اسم مستعار، يعمل في إحدى الدوائر الرسمية بمحافظة عراقية، وبسبب اكتشافه حالات فساد مالي وإداري كتب تقريراً مفصلاً بذلك الى أصحاب الشأن. المفسدون هددوه كثيرا كي يعدل عن رفع التقرير لكنه اصر على أداء واجبه بأمانة، فما كان منهم إلا أن خطفوا زوجته، ولكونه لا يملك الإثبات لإدانتهم بالاختطاف أو رفع شكوى ضدهم اضطر لصرف النظر عن التقرير وتقديم استقالته، أعيدت زوجته بعدها بأيام فأيقن أنهم الفاعلون لكن وجوده في محافظة قبلية تتسم بالعادات والأعراف العشائرية أصاب زوجته بأذى نفسي رغم أنها لم تتعرض لأذى جسدي، وقرر مغادرة الحي الذي يسكنه ويبدأ حياة جديدة بعمل خاص متجاوزا ما مر به وزوجته لكنه يؤكد انه لم يزل يعيش "عقدة الذنب".

بقلم سهى عودة/ نينوى
كان دخولهن إلى القاعة الرياضية أشبه بتسلل شخص خائف لارتكاب جريمة سر، فتيات يافعات يدخلن متلفتات الواحدة تلو الأخرى. وتتكفل المدربة أو المدرب بغلق الباب الحديدي خلفهن وقفل مزلاجه. فاجأنا أنهم سمحوا لنا بالدخول معهن، ليأتي صوت قفل الباب معلناً أن هذه القاعة مخصصة للنساء فقط ويمنع منعاً باتاً دخول الرجال إليها من زملائهن الرياضيين.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.