لالش، العراق - على الرغم من المأساة التي عصفت بالمجتمع الأيزيدي منذ هجوم تنظيم داعش الإرهابي في العراق عام 2014، ما أدى إلى اضطهاد الآلاف من الأيزيديين ودمارٍ شاملٍ للتراث والثقافة والبنية التحتية العراقية، جمعت الفرحةُ الأيزيديين في العراق والمغتربين في 18 نيسان/ أبريل 2018 في المعبد الأيزيدي الكبير في لالش، شمال العراق، للاحتفال بسري سالي (السنة الجديدة) للمرة الأولى بعد تحرير البلاد من الإرهابيين الذين عمدوا وبشكل ممنهج إلى عزل الرجال الأيزيديين لإبادتهم واستعباد النساء الأيزيديات.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.