3 تشرين الاول 2017: بدأت العمليات العسكرية لاستعادة مناطق غرب الانبار رسميا في ١٩ أيلول. حددت مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في الاسبوعين الماضيين أكثر من ٨,٥٠٠ شخص نازح حديثاً ( حوالي١,٤٠٠عائلة).

في 12 آذار عام 2017، سلّم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات) رسمياً ما مجموعه 489 وحدة سكنية في الرمادي بمحافظة الأنبار، أعيد تأهيلها / إنشاءها وتركيبها في إطار مشروع " تعزيز التعافي وإعادة التأهيل العمراني في المناطق المحررة حديثاً في العراق" الذي تم تمويله بمنحة كريمة من قبل حكومة اليابان.

اختتم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية برنامجاً تدريبياً للمهارات التقنية المتعلقة بالبناء على مدى ستة أسابيع شمل 125 فرداً تم اختيارهم من أبناء المجتمع المحلي في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار. تم القيام بالتدريب و بناء القدرات الفنية في مجالات النجارة واللحام وأعمال الألمنيوم والسباكة والكهرباء ومهارات البناء التقليدية ضمن إطار المشروع الذي يحمل عنوان "تعزيز إعادة التأهيل العمراني في المناطق المحررة حديثاً في العراق" من خلال المساهمة السخية المقدمة من حكومة اليابان.

العراق- بعد مرور أكثر من شهر على عمليات تحرير الموصل العسكرية والتي بدأت يوم ١٧ تشرين الاول، ينزح حالياً ( إعتباراً من ٢٤ تشرين الثاني) ٧٣٫٠٠٠ عراقي من الموصل والاقضية المجاورة وذلك وفقاً لمصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النزوح وتتبع الطوارئ.

توفر المنظمة الدولية للهجرة في العراق المأوى في حالات الطوارئ وكذلك إدارة وتنسيق المخيم لدعم أكثر من 12،900 عراقي نازح حيث يعيشون في مخيمات في منطقة الفلوجة في محافظة الانبار. تمت هذه الأنشطة بفضل تبرع الحكومة اليابانية بمبلغ مليون دولارا.

افتتح برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات) في 4تشرين الأول عام 2016 موقع الوحدات السكنية التي تم ترميمها في جامعة الأنبار التي تقع في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار. حيث تم تنفيذ ترميم الوحدات السكنية ضمن مشروع بعنوان "تعزيز إعادة التأهيل العمراني في المناطق المحررة حديثاً في العراق" بمنحة كريمة من حكومة اليابان.

بغداد، 1 آب 2015 – أفادت الأرقام التي صدرت اليوم عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، بمقتلِ ما مجموعه 1332 عراقياً ( بما فيهم من المدنيين ومنتسبي قوات الشرطة المدنية و حصيلة أعداد الضحايا في محافظة الأنبار) وإصابة 2108 اخرين جراء أعمال العنف والإرهاب

١٩ ايار ٢٠١٥ , سجلت مصفوفة تتبع النزوح للمنظمة الدولية للهجرة نزوح 40,608 فرداً( 6,768 عائلة) من جراء العنف في الرمادي منذ 15 أيار ونزح من هؤلاء ضمن محافظة الانبار مايزيد عن 39,500 فرداً ( بعض من 6,600 عائلة).

 

18 أيار/ مايو 2015: تُسارع وكالات الأمم المتحدة في تقديم المساعدة الإنسانية للأشخاص الفارين من الرمادي للمرة الثانية خلال شهر واحد.

فر ما يقرب من 25،000 شخص من الرمادي عقب الهجمات التي شنها تنظيم داعش، والقتال العنيف في المدينة. وقد فر معظم النازحون صوب بغداد، وحاول الكثيرون منهم الدخول من خلال نقاط التفتيش الأمنية.

 

استجابة لطلبات عاجلة من السلطات العراقية، قام برنامج الأغذية العالمي بتوزيع الآلاف من حصص الاستجابة الغذائية الفورية، التي تكفي لمدة ثلاثة أيام، وسيتم توزيع المواد الغذائية في عامرية الفلوجة، والخالدية، والحبانية، حيث يتمركز النازحون بحثاً عن السلامة.

الصفحة 1 من 3
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.