خطابات و مواد صحفية

بقلم سهى عودة/ نينوى
كان دخولهن إلى القاعة الرياضية أشبه بتسلل شخص خائف لارتكاب جريمة سر، فتيات يافعات يدخلن متلفتات الواحدة تلو الأخرى. وتتكفل المدربة أو المدرب بغلق الباب الحديدي خلفهن وقفل مزلاجه. فاجأنا أنهم سمحوا لنا بالدخول معهن، ليأتي صوت قفل الباب معلناً أن هذه القاعة مخصصة للنساء فقط ويمنع منعاً باتاً دخول الرجال إليها من زملائهن الرياضيين.

بقلم إيناس جبار / بغداد
كان عمار، وهذا اسم مستعار، يعمل في إحدى الدوائر الرسمية بمحافظة عراقية، وبسبب اكتشافه حالات فساد مالي وإداري كتب تقريراً مفصلاً بذلك الى أصحاب الشأن. المفسدون هددوه كثيرا كي يعدل عن رفع التقرير لكنه اصر على أداء واجبه بأمانة، فما كان منهم إلا أن خطفوا زوجته، ولكونه لا يملك الإثبات لإدانتهم بالاختطاف أو رفع شكوى ضدهم اضطر لصرف النظر عن التقرير وتقديم استقالته، أعيدت زوجته بعدها بأيام فأيقن أنهم الفاعلون لكن وجوده في محافظة قبلية تتسم بالعادات والأعراف العشائرية أصاب زوجته بأذى نفسي رغم أنها لم تتعرض لأذى جسدي، وقرر مغادرة الحي الذي يسكنه ويبدأ حياة جديدة بعمل خاص متجاوزا ما مر به وزوجته لكنه يؤكد انه لم يزل يعيش "عقدة الذنب".

بغداد، 9 أيار/مايو 2013 – تُهنيء الأمم المتحدة في العراق الفائزات بالمراتب الثلاث الأولى في المسابقة الأولى للصحفيات العراقيات. لقد اختارت لجنة التحكيم القصص التي كتبتها كل من سهى عودة وإيناس جبار وشذى الشبيبي على أنها تمثل، على أفضل وجه، صورة التحديات التي تجابه المرأة العراقية في حياتها اليومية.

إن حرية التعبير هي حق أساسي من حقوق الإنسان، منصوص عليه في المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وهي حجر زاوية للحكم الرشيد، والتنمية المستدامة، والسلام والأمن الدائمين.

تُعد حرية التعبير التي كُرّست في المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عنصرا أساسيا في تمكين الأفراد وفي بناء المجتمعات الحرة والديمقراطية. وتشكل حرية التعبير حقا أساسيا في حد ذاتها كما تكفل توافر الظروف المؤاتية لحماية سائر حقوق الإنسان وتعزيزها. ولكن ممارسة الحق في حرية التعبير لا تحدث تلقائيا، بل تستلزم بيئة آمنة للحوار تتيح لجميع الأشخاص أن يتحدثوا بحرية وانفتاح، بلا خوف من الانتقام.

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن بالغ قلقه بشأن تصاعد أعمال العنف في أنحاء العراق والذي أسفر عن مقتل العديد وإصابة المئات في الأسبوع الماضي، كما عبّر عن خالص تعازيه لأسر الضحايا وأمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

يجري الاقتراع الخاص في مختلف أنحاء البلاد بينما يُشرف خبراء الانتخابات العراقيون على بدء انتخابات مجالس المحافظات للعام 2013


14 نيسان/أبريل 2013 - في إحدى باحات المدارس المحاطة بالأشجار الخضراء في الصالحية وهي إحدى ضواحي بغداد، تجمهر أفراد من قوات الأمن العراقية حول طاولة وهم يحملون في أيديهم بطاقات الهوية الخاصة بهم. ومن ثم وقفوا في طابور ليتم وضع علامة على أسمائهم في قائمة الاقتراع الخاص ومطابقة أشكالهم بالصورة على بطاقات الهوية. وحالما يتم القيام بذلك يتوجهون نحو محطة الاقتراع المخصصة للإدلاء بأصواتهم.

 نظم مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، الورشة الثانية من أصل ورشتين بتاريخ 19-20 آذار/مارس في النجف. هدفت الورشة إلى بناء وتعزيز قدرات ثلاثين منظمة من منظمات المجتمع المدني في محافظتي النجف والديوانية لكي تتمكن من القيام بمراقبة حقوق الإنسان في مواقعها. وتم تنظيم الورشة، التي مولها برنامج المشاريع ذات الأثر السريع التابع للبعثة، بالتعاون مع منظمة عراق الغد الإنسانية الثقافية، وهي واحدة من منظمات المجتمع مدني ومقرها في النجف.

بقلم بان كي - مون
رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة، ولكن يمكننا أن نبدأ هذا الأسبوع مسيرة ألف يوم نحو مستقبل جديد.
ففي 5 نيسان/أبريل سيبلغ العالم لحظة حاسمة في أعظم وأنجح حملة لمكافحة الفقر شهدها التاريخ - وهي معلم الألف يوم قبل الموعد المستهدف لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

سماحة السيد عمار الحكيم، أصحاب المعالي، أبناء طائفة الكرد الفيليين، سيداتي سادتي،
لي الشرف أن أكون معكم اليوم ونحن نتذكرالمعاناة التي تعرض لها عدد لا يحصى من الكرد الفيليين الذين كانوا ضحايا نظام صدام حسين.
إن الجرائم التي ارتكبها ذلك النظام في حقكم أنتم معشر الكرد الفيليين موثقة بصورة جيدة.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.