خطابات و مواد صحفية

إنّ عمل المرء كصحفي في العراق لا يزال يعتبر في أغلب الأحيان تحدياً صعباً، ولكنه يكون أصعب  إذا كان ذلك الشخص إمرأة، فبسبب ضعف تمثيل المرأة والتقليل من شأنها، الذي كثيراً ما يحدث، وعدم تلقيها التأهيل  الكافي، يصبح الطريق وعراً أمام من  يطمحن إلى العمل في وسائل الإعلام.

“إن تحويل هوايتك لتصبح مهنتك هي من أفضل الأمور التي قد تحدث لك في الحياة،” هذا ما يراه السيد إدريس نجيل وهو مربي نحل من قرية أبو خنازير الواقعة في محافظة ديالى.

يعيش نحو 1.5 مليون شخص في العراق إما كلاجئين أو نازحين داخلياً بضمنهم رجال ونساء وأطفال يكافحون كل يوم من أجل تلبية احتياجاتهم الأساسية و الحصول على الخدمات الضرورية. وعلى الرغم من أن إيجاد مأوى وتأمين الطعام لهؤلاء الأشخاص هو الأولوية العاجلة والواضحة، ينبغي أن يكون التعليم جزءاً من الاستجابة الطارئة والخطط طويلة الأجل أيضاً.

يشهد عدد المجمعات السكنية العشوائية في بغداد ازدياداً مستمراً حيث يقدر مجلس محافظة بغداد وجود أكثر من 220 منطقة سكنية عشوائية في الوقت الحالي. ويقول مسؤولون في الحكومة أن هذه المشكلة لم تكن موجودة في المدينة قبل عام 2003 وأنها قد تفاقمت جراء أعمال العنف الطائفي عام 2006.

قالت سميرة وهي أم سورية في سن متوسطة، فرّت من سوريا مع أطفالها الأربعة قبل سبعة أشهر “الوضع الأمني الراهن في سوريا والرغبة في حماية أطفالي دفعتني إلى مغادرة وطني.”

أثار تفجير مرقد الإمامين العسكريين في سامراء في شباط/فبراير 2006 موجة من العنف الطائفي أُجبرت ملايين العراقيين على ترك منازلهم في الأشهر والسنوات التي أعقبت ذلك، مما دفع العديدين منهم إلى اللجوء خارج البلاد فيما نزحت أعداد كبيرة إلى مناطق أخرى داخل العراق لتنضم إلى كثيرين غيرهم ممن تركوا منازلهم خلال موجات النزوح والتحركات السكانية القسرية السابقة في ظل نظام صدام حسين.

نيويورك 12 حزيران/يونيو 2013 - رحّب الأمين العام للأمم المتحدة بالزخم المتنامي الرامي للتطبيع الكامل للعلاقات الثنائية التي تربط العراق والكويت، ففي اللقاء المشترك الذي عقده مع صاحبي السعادة السيد منصور العُتيبي الممثل الدائم لدولة الكويت في الأمم المتحدة، والسيد محمد الحكيم الممثل الدائم لجمهورية العراق في الأمم المتحدة، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بالالتزام الذي أبداه العراق للوفاء بالالتزامات المناطة به بموجب البند السابع، كما أثنى على الكويت للمرونة التي لطالما أبدتها.

11 حزيران- يونيو 2013 - يتابع الأمين العام للأمم المتحدة بقلق تطورات الوضع السياسي و الأمني في العراق، بما في ذلك تصاعد حدة التوتر السياسي، و ارتفاع وتيرة أعمال العنف المروعة، التي أسفرت عن مقتل عدد كبير من المدنيين على مدى الشهرين الماضيين. وقد أعرب الأمين العام عن بالغ تعاطفه مع الضحايا وأسرهم، ودعا الحكومة العراقية إلى بذل كل ما في وسعها من أجل تقديم مرتكبي أعمال العنف الفظيعة إلى العدالة، مشددا على الحاجة الملحة إلى إجراء حوار بين الكتل السياسية للتغلب على الأزمة الراهنة في العراق.

نصّت المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان أن “لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الاراء دون تدخل، واستقاء المعلوما والافكار وتلقيها واذاعتها باية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية”

يذخر العراق بكثير من المعالم الثقافية الخالدة، من أشهرها اسود بابل العظيمة وبوابة عشتار ومئذنة جامع سامراء الملوية الرائعة. وتعد هذه الثروات الأثرية الهائلة، التي تؤرخ لحضارات تعاقبت على مدى قرون عديدة في هذه الأماكن، جزءاً من من التراث الوطني الذي يعتبر ملكاً لجميع العراقيين وجزءاً من تراث البشرية جمعاء.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.