خطابات و مواد صحفية

يواجه الشباب العراقي كغيره من الشباب في المنطقة العربية ، الكثير من التحديات التي تتطلب العديد من القدرات المتنوعة للتحرك بالاوطان الى بر السلام و الامان . فكيف يمكن للشباب ان يلعب دوراً فاعلاً في بناء مجتمعه و وطنه إذا لم تتوفر له الفرصة لإكتشاف نفسه بمكنوناتها ومعارفها ومواقفها وقدراتها فيكون واثقاً من أفكاره وتحليلاته ونظرته للامور ليتمكن من التواصل مع الآخرين وبناء العلاقات والسعي الى ديمومتها، علاقات تضمن له ولاقرانه ومجتمعه النمو والتطور الايجابي والدائم .

بقلم: ياسمين خالد على، منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو)

 

أنور حسين شاب عراقي طموح ومجتهد لم يكن يعلم شيئاً عن مشروع "تشجيع الإستثمار في العراق" الذي تنفذه اليونيدو وكان يمتلك مشروعاً صغيراً إلاّ أن الفرص المتاحة أمامه لتحقيق النجاح الذي كان ينشده لمشروعه كانت محدودة. ولكن بعد سماعه عن مشروع اليونيدو والتحاقه به تغير وضع مشروعه كما تغيرت حياته بأكملها. 

في أيار 2012، أطلق مكتب العراق لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم اليونيسكو مشروعه "مكافحة البطالة في صفوف الشباب من خلال التعليم" في أربيل. ومولت حكومة اليابان المشروع وتم تنفيذه في إقليم كردستان كمشروع تجريبي بالتعاون مع النظراء في حكومة إقليم كردستان على وجه الخصوص مع وزارة العمل والشؤون الإجتماعية.  

معالي الدكتور حسين الشهرستاني نائب دولة رئيس الوزراء المحترم

معالي السيد هوشيار زيباري وزير الخارجية المحترم

معالي السيد وزير العلوم والتكنولوجيا عبد الكريم ياسين السامرائي المحترم

معالي السيد وزير الدولة لشؤون مجلس النواب السيد صفاء الدين الصافي المحترم

السادة أعضاء مجلس النواب المحترمون

السادة محافظي بابل وصلاح الدين والديوانية المحترمون

السادة ممثلي السلك الدبلوماسي في بغداد المحترمون

الضيوف الكرام

زملائي واصدقائي

 

بقلم: ظافر حسن، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

ماهي التحديات الرئيسة التي تواجه الشباب في العراق؟ ما الذي يحتاجون اليه لمواجهة هذه التحديات وكيف يستطيعون الاسهام على نحو أفضل في تطوير أقرانهم ومجتمعاتهم؟ لقد تم التعامل مع هذه الأسئلة كجزء من مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي سعى لتعزيز المشاركة الفعالة للشباب العراقي في الحياة والمجتمع وعمليات صنع القرار على الصعد المحلية والإقليمية والوطنية. 

بقلم: جاكي ستون، فريق الأمم المتحدة المتكامل للمُساعدة الانتخابية 

يشهد العراق في كل سنة دخول زهاء 800 ألف من الشباب إلى قائمة المؤهلين للإدلاء بأصواتهم.  ويكمن التحدي بالنسبة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في تثقيف هؤلاء الناخبين الذين يدلون بأصواتهم لأول مرة بشأن الإنتخابات وحثِهم  على التحقق من بيانات تسجيلهم  ليتسنى لهم ممارسة حقهم في الإنتخاب ولعل ما هو أهم من ذلك، هو الإنخراط مع هؤلاء الناخبين والإصغاءِ اليهم بغية خلق علاقةٍ تعاونيٍة يمكن أن تدوم إلى ما بعد فترة الإنتخابات المباشرة. 

أدارت يونامي خلال النصف الأول من عام 2013،  حملة ناجحة عن طريق نشر أفلام فيديو على شبكة الإنترنت تحت عنوان " لصوتي وزنه" . أطلقت يونامي من خلال هذه المبادرة، سلسلة من أفلام الفيديو القصيرة تحدث فيها الشباب العراقيون عن القوة التي تشكلها أصواتهم. وعبَّر الشباب من خلال الفيسبوك، وشبكة الانترنت وسلسلةٌ من الفعاليات عن رغبتهم في الإفصاح عن مكنوناتهم، وإسماع أصواتهم، وإحداث التغيير في مجتمعاتهم. 

أتاح الإعلام الاجتماعي في السنوات الاخيرة فرصة كبيرة للتفاعل والتواصل تحديداً بين الشباب. فمنذ أيلول 2012 عكفت الامم المتحدة على إنشاء ومتابعة صفحة حسابها على الفيسبوك التي بلغ عدد متابعيها أكثر من 3,000 مشترك. وتعود  نسبة 75% بالمائة من "إشارات الإعجاب" Likes تقريباً لمستخدمين دون الـ 34 من العمر. وترد قضايا الشباب على نحوٍ متكرر ضمن محتوى الموقع.

"لنستثمر في شباب اليوم لنُغير عالم الغد" – من أقوال بان كي مون

يذكر أن العمل من أجل الشباب هو من بين الأولويات الخمس التي حددها السيد بان كي مون لخطة عمله التي تستغرق خمس سنوات خلال دورته الثانية بوصفه أمينا عامّا للأمم المتحدة. ويحث الأمين العام للأمم المتحدة الشباب على التركيز على برامج الأمم المتحدة القائمة والخاصة بالتوظيف، والأعمال، والمشاركة السياسية، والمواطنة، وحماية الحقوق، والتعليم، والصحة الإنجابية. وجدير بالذكر أن السيد بان كي مون عين في وقت سابق من هذا العام (2013) أول مبعوث له معني بالشباب، السيد أحمد الهنداوي وهو أردني الجنسية. والسيد هنداوي يتمتع بخبرات في مجال قطاع الشباب اكتسبها من خلال عمله بوصفه ناشطا في هذا المجال، الأمر الذي يضمن امتلاكه لفهم خاص حول التحديات التي تواجه الشباب في العراق.

في دهوك، عاد باو غاسول سفير النوايا الحسنة لصندوق الأمم المتحدة للطفولة والحائز مرتين على لقب البطولة في منافسات دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، من زيارة للاجئين السوريين في تموز 2013.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.