بيانات صحفية

بغداد، العراق، 18 نوفمبر 2019: رحبت منظمة الصحة العالمية بمساهمة سخية جديدة بقيمة 24 مليون دولار أمريكي من مكتب المساعدات الخارجية الأمريكية في حالات الكوارث التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مخصصة لتعزيز الخدمات الصحية الأولية والثانوية والوقائية في المحافظات المتضررة من النزاع في العراق.

بغداد، 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

السيد الرئيس،

أصحاب المعالي،

السيدات والسادة


أولاً، أتقدم لكم بجزيل الشكر على منحي فرصة التواجد بينكم اليوم وتبادل الآراء بعد كلمتي الافتتاحية حول -ما أعتقد أننا نتفق جميعاً أنه- مرحلة حاسمة لشعب العراق.

بغداد، العراق، 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2019: رحبت منظمة الصحة العالمية بالمنحة الجديدة المقدمة من مكتب وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة البالغة 2.5 مليون دولار أمريكي والهادفة للاستمرار بتوفير الرعاية الصحية الأولية وخدمات الإحالة لأكثر من ربع مليون لاجئ سوري يعيشون في محافظات إقليم كردستان العراق وهي أربيل ودهوك والسليمانية.

وتهدف المساهمة إلى تقديم المساعدة في توفير مجموعة من الخدمات الصحية والإحالة الطارئة المتطورة ذات الجودة العالية، بما في ذلك دعم مستشفى في كل من المحافظات المذكورة برعاية علاجية على مدار الاسبوع وخدمات إحالات طوارئ لإنقاذ الأرواح لكل من اللاجئين والمجتمعات المضيفة.
ويشمل الدعم أيضاً الحفاظ على أنشطة المراقبة للكشف عن تفشي الأمراض المعدية الشائعة بين اللاجئين والمجتمعات المضيفة في الوقت المناسب، والتحقق منها والاستجابة لها من خلال شبكة الإنذار المبكر والاستجابة.
وبهذه المناسبة قال الدكتور أدهم أسماعيل عبد المنعم ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق بالنيابة: "تقدر منظمة الصحة العالمية المساهمة الجديدة من مكتب وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة، والتي ستساعدنا في مواصلة دعمنا للمرافق الصحية الأولية والإحالة التي تخدم اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة المعرضة للخطر في إقليم كردستان العراق".
وأضاف الدكتور عبد المنعم: "تقوم منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية الوطنية وبعض الشركاء الصحيين المختارين بتنسيق توفير خدمات الرعاية الصحية الأساسية للاجئين في البلاد. لكن لا تزال هناك حاجة إلى إمدادات إضافية من الأدوية والتقنيات الطبية، وهذا ما سنعمل على تحقيقه".
وقد سجل عدد اللاجئين السوريين في العراق زيادة كبيرة خلال الأسابيع القليلة الماضي بسبب العملية العسكرية التركية في شمال سوريا.
فقد وصل ما يقرب من 15 ألف لاجئ جديد لينضموا إلى نحو ربع مليون لاجئ في 2018. وهم موزعون بين محافظات أربيل ودهوك والسليمانية في إقليم كردستان العراق، حيث يعيش نحو 37% منهم في مخيمات، بينما يعيش 63% خارج المخيمات في مناطق حضرية.
وقد تطلب هذا العدد الكبير من اللاجئين دعماً إنسانياً عاجلاً واسعاً من حيث توفير الغذاء والمأوى المناسب والخدمات الصحية. وتأتي مساهمة مكتب وزارة الخارجية الأميركية الجديدة في الوقت المناسب لمساعدة منظمة الصحة العالمية على تلبية الاحتياجات الصحية الأساسية المتزايدة لمجتمع اللاجئين المستضعفين في العراق.
تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2018 ، تلقت منظمة الصحة العالمية مساهمة مماثلة بقيمة 2.5 مليون دولار من مكتب الخارجية الأمريكية لزيادة الأمن الصحي وصمود الاجئين السوريين الذين يعيشون في العراق.
بالإضافة إلى دعم خدمات الرعاية الصحية الأولية في مخيمات اللاجئين السوريين التسعة، موّلت المنحة السابقة إنشاء وحدة العناية شبه المركزة في مستشفى هيفي لطب الأطفال في محافظة دهوك في يوليو/تموز 2019، ووحدة أمراض الجهاز الهضمي، ووحدة الرعاية الوليدية الخاصة في مستشفى رابرين لطب الأطفال في محافظة أربيل في سبتمبر/أيلول من هذا العام أيضاً.
وتود منظمة الصحة العالمية أن تعرب عن امتنانها لمكتب السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية لدعمهم المتواصل الذي مكّن المنظمة وشركاءها من مواصلة تقديم خدمات رعاية صحية وإحالة طارئة جيدة لجميع اللاجئين السوريين في العراق.
# # #
للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:
أجيال سلطاني
مسؤول اتصالات في منظمة الصحة العالمية
(+964) 7740 892 878
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
بولين أجيلو
مسؤول اتصالات في منظمة الصحة العالمية،
(+964) 7510101460
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هولي ويلكرسون، مسؤولة برنامج – العراق، مكتب السكان واللاجئين والهجرة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
كيرستن بايكروفت، مقر منظمة الصحة العالمية , +41 22 791 1072, عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

بغداد – 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 اندلعت المظاهرات خلال الأسابيع الماضية في بغداد ومحافظات أخرى في العراق. وتغطي مطالب المتظاهرين الكثير من القضايا، بما في ذلك النمو الاقتصادي والتوظيف والخدمات العامة التي يمكن الاعتماد عليها والحكم الرشيد والنزيه ووضع حد للفساد وانتخابات حرة ونزيهة وعادلة وإصلاح النظام السياسي بما في ذلك تعديل الدستور.

بغداد، 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 – من أجل تقوية وتوسيع نطاق جهودها لتقصي الحقائق حول انتهاكات وخروقات حقوق الإنسان، خاصة فيما يتعلق بالاحتجاجات الحالية، قامت يونامي (بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق) بإنشاء حساب البريد الإلكتروني التالي المخصص لهذا الغرض: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه البالغ إزاء ارتفاع عدد القتلى والجرحى خلال المظاهرات المتواصلة في العراق،

بغداد، 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 – تبين لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) استمرار وقوع انتهاكات وخروقات جسيمة لحقوق الإنسان أثناء الموجة الثانية من المظاهرات والتي بدأت في العراق في 25 تشرين الأول/أكتوبر. وتم نشر التقرير الثاني الذي أعده مكتب حقوق الإنسان في يونامي اليوم. ويأتي هذا التقرير بعد التقرير الخاص السابق الذي غطى الاحتجاجات في الفترة من 1 إلى 9 تشرين الأول/أكتوبر ونُشر يوم 22 تشرين الأول/أكتوبر.

افتتحت مديرية الاحوال المدنية والجوازات والإقامة في محافظة نينوى، بدعم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم 31 تشرين الاول 2019، أول دائرة لشؤون البطاقة الوطنية في محافظة نينوى، والذي سيوفر للمواطنين العراقيين البطاقة الوطنية . هذه البطاقة ستحل بدلا من وثيقتين، بطاقة الاحوال المدنية وشهادة الجنسية.

بغداد، 31 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 - منذ أن اجتاحت المظاهراتُ أنحاءَ كثيرةً من العراق في أوائل تشرين الأول/ أكتوبر، تواصلت الأمم المتحدة مع مجموعةٍ واسعة من العراقيين في البحث عن حلول. ومنذ اليوم الأول،

٢ تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٩ تكتسي حرية التعبير وحرية وسائط الإعلام أهمية حاسمة لزيادة التفاهم وتعزيز الديمقراطية وإعطاء دفع لجهودنا الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

الصفحة 1 من 161
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.