أطلق برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مشروعاً لتعزيز قدرة السلطات المحلية على المدى الطويل في البلدان المتضررة من الأزمات السورية والعراقية

في 21 شباط 2019، أطلق برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) رسمياً في محافظة نينوى، مشروع "تعزيز قدرة السلطات المحلية على المدى الطويل في البلدان المتأثرة بالأزمتين السورية والعراقية" الممول من الصندوق الاستئماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي استجابة للأزمات السورية والعراقية، صندوق الاتحاد الأوروبي "مدد".

يهدف المشروع إلى تحسين قابلية السكان المضيًفين واللاجئين في المجتمعات المتأثرة بالأزمة السورية والعراقية على الصمود، من خلال تعزيز نظام الحكم المحلي المتعدد المستويات، وتحسين الوصول إلى الخدمات الأساسية، والإسكان الميسور التكلفة والدخل في محافظة نينوى، ومحافظة أربيل، ومحافظة دهوك. ومن المقترح أن يستهدف المشروع أكثر من 427,000 مستفيد بشكل مباشر.

أعرب سعادة السيد نوفل حمادي السلطان/ محافظة نينوى، عن خالص تقديره وإمتنانه للاتحاد الأوروبي على هذا التمويل السخي، وكرر التزام الحكومة الكامل بالعمل والتعاون والتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أعقاب المشاريع الناجحة السابقة.

وعلق الدكتور عرفان علي/ نائب المدير الإقليمي للدول العربية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بأن هذا المشروع سيفيد بلديات الموصل وسنجار من خلال تقديم المساعدات الفنية والمالية لإعادة تأهيل المنازل المتضررة بالإضافة إلى البنية التحتية للمياه والصرف الصحي، والدعم لمعالجة حقوق السكن والأراضي والممتلكات للعائدين والنازحين.

وقالت السيدة إيزابيلا أوريبي/ مديرة مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إربيل: "يسرني للغاية أن أكون في مدينة الموصل المحررة مرة أخرى. مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ورابطة البلديات الهولندي(VNG) ، نقوم بتنفيذ مشروعين في محافظة نينوى ومدينة الموصل، ونحن مصممون على توفير أفضل الخدمات للمجتمع ".

أعرب السيد آرني متش/ ممثل VNG International، عن تنفيذ مشروع مُكّمل في نينوى بتمويل من الصندوق الاستئماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي استجابة للأزمات السورية والعراقية، صندوق الاتحاد الأوروبي "مدد"، عن تصميمه على العمل مع منظمات الأمم المتحدة لإعادة بناء صمود المجتمع العراقي من خلال مشاريع مختلفة، وأنهم سيستمرون في مساعدة الحكومات المحلية ومقدمي الخدمات البلدية لربط قضية النزوح والعودة إلى مسألة التحضر.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بــ:
السيد آلان ميران
النشر والإعلام – برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية
البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف: + 964 750 342 7036

معلومات إضافية

  • Agency: UN-HABITAT
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.