مكتب حقوق الإنسان في يونامي يزور جلولاء في ديالى للوقوف مباشرة على حجم الدمار والجهود المبذولة من أجل المصالحة الدائمة

جلولاء، العراق، 15 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 – في الرابع عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر أجرى فريق من مكتب حقوق الإنسان في بعثة الأمم لمساعدة العراق (يونامي) زيارة إلى ناحية جلولاء في محافظة ديالى للوقوف مباشرة على حجم الدمار الذي أحدثه داعش وسنوات النزاع السابق، والسماع مباشرة من المجتمع عن معاناتهم وجهودهم لتعزيز المصالحة الدائمة.

وما تزال جماعة داعش الإرهابية تشكل تهديداً خصوصاً في المناطق النائية، على الرغم من هزيمتها العسكرية في جميع أنحاء العراق. ولمواجهة هذا الأمر ولضمان السلام والاستقرار والمستقبل الأفضل، تُبذل جهودٌ على المستوى الشعبي لإقامة مصالحة في المنطقة المختلطة عرقياً من العرب والكرد والتركمان، كما وصفها مدير الناحية السيد يعقوب يوسف الملا علي، والجهات الفاعلة في المجتمع المدني المحلي وقادة المجتمع المحلي.
وأكد ممثلو جلولاء على عناصر السلام: عدم التمييز والمشاركة والمساءلة والاهتمام بأكثر الفئات ضعفاً كمتطلبات رئيسية: نهج قائم على حقوق الإنسان. واتفق الجميع بشكل لا لبس فيه على الحاجة إلى الاهتمام العاجل بمعالجة أوجه التفاوت الاقتصادي والاجتماعي والثقافي: المباني المدرسية؛ الوصول إلى العيادات والدواء؛ الماء والكهرباء؛ الإسكان؛ والخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة والأرامل والأيتام.
وأشاد مدير ناحية جلولاء السيد يعقوب يوسف ملا علي بالصمود اللافت لأهالي جلولاء، وعلى سبيل المثال كيف تكاتف أبناء الناحية من مختلف الأطياف وتشاركوا في سبيل إعادة إعمار المدارس وتنظيف الشوارع. وشدّد على أن الحاجة الأكبر هي للمساعدة في معرفة الكيفية والموارد التي تمكن السكان المحليين من المطالبة بحقوقهم وإعادة بناء حياتهم.
ويُجري مكتب حقوق الإنسان في يونامي زيارات ميدانية بشكل منتظم كطريقة للوصول إلى المجتمعات وتعزيز الوعي حول المعايير الدولية لحقوق الإنسان والاستماع إلى الشواغل والتعرف على المبادرات المحلية القائمة على حقوق الإنسان من الجهات الفاعلة في المجتمع المدني والمسؤولين المحليين.

الصور: مكتب حقوق الإنسان في يونامي

البوم الصور

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.