بغداد تحتفل بالزهور وتًظهرُ بروحٍ جديدةٍ بعد سنواتٍ من العنف والنزاع

بغداد، العراق - 23 نيسان / أبريل 2018 – بروحٍ جديدةٍ عنوانها السلام والأمان بعد سنواتٍ من مقاساة الإرهاب والعنف، أطلقت العاصمة العراقية بغداد مهرجاناً للزهور في حدائق متنزه الزوراء، وهو معرضٌ بهيّ للزهور والنباتات المنسّقة بمختلف الأشكال والألوان لهذه المناسبة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تُقيم فيها أمانة بغداد مثل هذه الفعالية – فهذا، في الواقع، هو مهرجان الزهور الدولي العاشر في بغداد، والذي استمر حتى خلال الأيام الصعبة. ولكنه ليس كأي مهرجانٍ هذا العام، فهو يقام هذه المرّة بعد أن مُنيت جماعة داعش الإرهابية التي دمّرت أجزاءَ من هذا البلد بهجماتها العشوائية وحكمها الوحشي بهزيمةٍ نكراء. لذا، كان مناسباً للمنظّمين إقامةُ مهرجانِ هذا العام تحت شعار "بغداد: نصرٌ وزهورٌ وإبداع".

وخلال الافتتاح، خاطب الدكتور مهدي العلاق، الأمين العام لمجلس الوزراء البغداديين الحاضرين في المتنزه بالمئات والدبلوماسيين والضيوف المدعوين في يومٍ ربيعيٍّ صافٍ قائلاً: "هذه الزهور إنما هي أكاليلُ على أضرحة الشهداء الأبرار وباقاتُ وردٍ لكلّ الأبطال."

كذلك، تضمّنت كلمةُ أمينة بغداد ذكرى علوش الرسالة ذاتها حيث قالت: "زهورنا اليوم هي أكاليل نتوّج بها رؤوس الأبطال."

وتضمّن الافتتاحُ عرضاً لأزياءَ عراقيةٍ تقليديةٍ على أنغام العود البغداديّ والموسيقى العربية التقليدية.

الصور: للمكتب الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.