الأمم المتحدة تؤكد في منتدى "العراق: شباب وتعايش" المنعقد في السليمانية: هزيمة داعش الوشيكة تكسب المصالحة أهمية أكبر

السليمانية، العراق، 8 نيسان 2017 – إنعقد في السليمانية بإقليم كردستان العراق اليوم، منتدى "العراق: شباب وتعايش" الذي يضم فئة الشباب في مسعى للتوصل الى رؤى وأفكار لمستقبل العراق في مرحلة ما بعد داعش. وهذا المنتدى هو الخامس في سلسلة المنتديات التي تنتظم في كل أنحاء البلاد، والذي يكتسب أهمية أكبر مع اقتراب النصر المؤزر على الإرهابيين في الموصل.

وقال نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق للشؤون السياسية والانتخابية السيد جورجي بوستن في كلمة الافتتاح إن الوحدة عامل حاسم في تحقيق السلم والازدهار، وهي بذرة الأمل لجيل المستقبل، فيما يشكل التعايش السلمي الركيزة الأساسية للوحدة الوطنية.

وأضاف السيد بوستن قائلاً "يحدوني أمل راسخ في أن جميع أراضي الموصل وسكانها وباقي أجزاء العراق كافة سيتم تحريرهم قريباً جداً من قبضة الجماعة الإرهابية المتطرفة ، وإنقاذهم من وحشية جرائمها البشعة".

وشارك ما مجموعه 80 شاباً وشابة ضمن الفئة العمرية من 18-35 عاماً من محافظات السليمانية، وأربيل وحلبجة في منتدى "العراق: شباب وتعايش" الذي نظمته بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق بالتعاون مع جمعية الأمل العراقية. ومنتدى السليمانية هو الخامس في سلسلة منتديات الشباب التي تنتظم في جيع أنحاء البلاد، والتي ترمي إلى إعطاء صوت للشباب وذلك لدورهم الحاسم في رسم الطريق نحو التعايش السلمي في عراق المستقبل. وتتاح - عبر هذا النوع من المنتديات - الفرصة لجيل الشباب من العراقيين من مختلف الخلفيات العرقية والطائفية، لمناقشة قضايا ما بعد الصراع، والعمل على تحقيق المصالحة الوطنية، وإبداء رأيهم.

وحضر الجلسة الافتتاحية السيدة آمنة گوياني عضوة مجلس أمناء جمعية الأمل العراقية، ونائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، الذي أكد على أهمية عقد هذا المنتدى في السليمانية التي وصفها بكونها العاصمة الثقافية لإقليم كردستان العراق.

وقال السيد بوستن "يكتسب هذا الاجتماع أهمية بالغة، إذ إنه يمثل الأخوة بين الشباب من الطوائف المتنوعة في إقليم كردستان العراق، كما يعزز رغبتهم بمناقشة مسألة التعايش في عراق ما بعد داعش". وأضاف قائلاً "إننا على دراية تامة بأن النقاش الشامل والصريح بين شرائح المجتمع كافة، أمر جوهري لمواجهة إرث الماضي والتصدي لتهديد الحاضر، وبناء مستقبل يشمل الجميع في العراق".

وقد بدأت سلسلة المنتديات التي تنتظم في كل أنحاء البلاد ، بالمنتدى الذي نظم في محافظة البصرة في 28 كانون الثاني 2017 بحضور 120 مشاركا من المحافظات الجنوبية الأربعة البصرة وميسان وذي قار والمثنى، تلاه المنتدى الثاني الذي أُقيم في أربيل في 19 شباط بحضور 135 مشاركا من محافظة نينوى، بينما أُقيم المنتدى الثالث في النجف في 18 آذار بحضور 115 مشاركا من محافظات النجف وكربلاء وبابل والقادسية، بينما عقد الرابع في محافظة ديالى في 25 أذار حيث شارك فيه 68 شابا وشابة، وستعقد المنتديات القادمة في محافظات بغداد وكركوك وصلاح الدين، حيث تبلغ ذروتها في مؤتمر وطني شامل يعقد في بغداد في شهر آيار يحضره ممثلون عن الشباب لإدراج التوصيات الصادرة عن هذه المنتديات في القرارات التي تدعم عملية المصالحة والتعايش.

وكما هو الحال في النهج المتبع في جميع المؤتمرات، انقسم المشاركون في منتدى السليمانية إلى مجموعات عمل للمناقشة والرد على الأسئلة بشأن ما يودون رؤيته في عراق المستقبل، وسبل إسهامهم في ذلك. وقام المشاركون في نهاية الاجتماع بمناقشة ردودهم واعتماد مجموعة من التوصيات.



***************

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بالسيد سمير غطاس مدير المكتب الإعلامي/ المتحدث الرسمي
باسم بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)
تليفون: +964 790 193 1281 بريد اليكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو الاتصال بالمكتب الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) على البريد الاليكتروني التالي:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.