الاحتفال باليوم العالمي للتدرن في العراق

التدرن هو ثاني أعظم فيروس قاتل بعد فيروس نقص المناعة البشرية / متلازمة نقص المناعة المكتسبة في جميع أنحاء العالم بسبب عامل معدٍ واحد . ففي عام 2012، أُصيب  8.6 مليون شخص بمرض التدرن وتوفي 1.3 مليون منهم جراء ذلك. وغاب ثلاثة ملايين آخرين بسبب النُظم الصحية وعدم قدرتهم على الحصول على التشخيص السليم والعلاج والمتابعة والرعاية التي يستحقونها ويحتاجونها .

 

حوالي ثلث سكان العالم مصاب بالتدرن الكامن، مما يعني اصابة الناس ببكتريا التدرن، وعدم اصابتهم بالمرض (بعد) ، ولا يمكن لهم  نقل المرض .

وبغياب التعداد الوطني في العراق، ظلت تقديرات الاصابة بمرض التدرن في العراق تشكل تحدياً . ففي عام 2011، أجرت وزارة الصحة بمعية الدعم الفني من منظمة الصحة العالمية دراسة وطنية لتقدير عبء التدرن في العراق. وكشفت الدراسة زهاء 45 حالة اصابة جديدة بمرض التدرن لكل 100000 نسمة، وهو ما يعني ان حوالي 14800 -15300 عراقي يصاب بمرض التدرن كل عام.  أفاد البرنامج الوطني لمكافحة التدرن في العراق الذي تنفذه وزارة الصحة بوجود 8803 حالة اصابة بمرض التدرن بحلول نهاية عام 2013 وهو ما يعني أن 57٪ فقط من مجموع حالات الاصابة بمرض التدرن المُقدرة يجري الكشف عنها ومعالجتها. يتباين أداء برنامج مكافحة التدرن بين مختلف محافظات العراق. وبحلول نهاية عام 2013، جرى الكشف عن اكثر من 60% من حالات الإصابة بمرض التدرن المُعدي في محافظات بابل، وبغداد، وديالى ، والديوانية، وذي  قار .

تضرر النظام الصحي العراقي بشدة نتيجة سنواتٍ طويلة من الحرب والعقوبات. ومنذ عام 2008 ، يُدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق منحة التدرن بتمويل من الصندوق العالمي لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية / متلازمة نقص المناعة المكتسبة والتدرن والملاريا مع استثمار ما مجموعه 37 مليون دولار أمريكي. ينفذ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مشروع دعم البرنامج الوطني لمكافحة التدرن في العراق بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية وثلاثة منظمات غير حكومية. وبحلول نهاية عام 2013 ازداد عدد المختبرات التي تقدم تشخيص التدرن إلى 243  مختبر، مقارنة بــــ 20 مختبر فقط في عام 2008. وقد تم تجهيز اثنا عشر محافظة بأحدث التقنيات لتشخيص التدرن .

وفيما يتعلق باليوم العالمي للتدرن، نظم البرنامج الوطني لمكافحة التدرن المؤتمر الوطني السادس لمكافحة التدرن في  الناصرية، محافظة ذي قار للفترة من   24-25 آذار 2014. حضر المؤتمر عدد من كبار المسؤولين الحكوميين من وزارة الصحة، ونائب محافظ ذي قار، والمدير العام للصحة في ذي قار، وبعض من أعضاء مجلس النواب، فضلا عن مجلس المحافظة ومديري برامج مكافحة التدرن من مختلف المحافظات. وتمت تغطية المؤتمر من قبل وسائل الإعلام المحلية والوطنية، وكان بمثابة فرصة لتبادل المعارف والممارسات بين محافظات مختلفة من العراق.

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNDP
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.