طباعة

الأمين العام رسالة لمناسبة اليوم العالمي للنوروز

النوروز هو زمن لتلاقي ملايين الناس المتقاطرين من غرب آسيا ووسطها وجنوبها ومن مناطق أخرى من جميع أنحاء العالم، على غرار ما درجوا عليه منذ أكثر من 3000 سنة، للاحتفال باليوم الأول من ربيع العام الجديد. 

 

إن يوم النوروز، الذي أدرجته اليونسكو عام 2009 في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، يذكِّرنا بما نتشاطره جميعا من قيم وتطلعات من أجل سلام قائم على التسامح والاحترام والتفاهم. فالنوروز، الذي يجرى الإعراب عنه في طرق غنية بتنوعها في جميع أنحاء العالم، يجسد قوة التراث الثقافي على مد الجسور بين الشعوب. وهو يحتفل أيضا بالتنوع كقوة وأساس يرتكز عليه عالم أكثر سلاما واستدامة. وفي غمرة التغيير الذي يشهده عالم اليوم، وفي خضمّ الضغوط الجديدة التي ترزح تحتها كل المجتمعات، لم تكن الحاجة إلى التضامن والوئام بين جميع شعوب كوكبنا ضرورية قط كما هي عليه اليوم. 

في هذا اليوم الدولي للنوروز، أدعو كل امرأة ورجل إلى حمل رسالة السلام والوحدة والتجدد هذه التي تكمن في صلب رسالة الأمم المتحدة وفي صلب الاحتفالات بعيد النوروز.

 

نوروز سعيد للجميع!