طباعة

الأحتفاء بالذكرى الثانية على تاسيس منتدى الأعلاميات العراقيات

تحت شعار "معا نحتفي بيوم الاعلامية العراقية" احتفل يوم السبت 1\3\2014 منتدى الاعلاميات العراقيات بذكرى تاسيسه الثانية والتي تزامنت مع ذكرى استشهاد الصحفية العراقية اطوار بهجت. حيث استهلت رئيسة المنتدى نبراس المعموري افتتاح الحفل بكلمة اثنت فيها على حضور ممثلين عن بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق للمشاركة في الاحتفال مشيرة الى ان الاحتفال في الذكرى الثانية لتأسيس المنتدى يعتبر انعطافة كبيرة في تاريخ الاعلامية العراقية في ظل أجواء من التحديات والصعوبات الكبيرة في المشهد العراقي الا ان هذه التحديات لم تمنع الصحفيات من صنع المنجزات الكبيرة.

 

وطالبت المعموري كل الجهات المعنية باحوال المرأة والصحفيين ان يكونوا داعمين وساندين للمرأة الصحفية، متمنية ان يكون احتفال العام المقبل وسط اجواء افضل من حيث الحريات والواقع الامني.

 

من جهته أكد وكيل وزارة الثقافة فوزي الأتروشي على الدور الذي تلعبه المرأة الاعلامية والتي وصفها بانها فاقت الرجل الصحفي في كثير من الاحيان. كما اكد الاتروشي على اهمية دور المرأة في المجتمعات المتحضرة وان الديمقراطية ستكون عرجاء في العراق اذا لم تستند في احد اركانها على المرأة، مشددا على اهمية ان يكون العراق شريكا في اتفاقية مناهضة كل اشكال العنف ضد المرأة (سيداو) وان العراق سيكون معزولا عن العالم بدون هذه الاتفاقية، كما شدد فوزي الاتروشي على الكف عن جعل محكمة النشر العراقية المعنية بقضايا الصحفيين ان تكون وسيلة لاسكات الصحفيين والاعلاميين من خلال اثارة قضايا كيدية.

 

واعلن وكيل وزارة الثقافة عن دعم وزارته لقانون حماية الصحفيين وقانون الحصول على المعلومة كما اعلن دعم الوزارة الكامل لمنتدى الاعلاميات العراقيات وشمولهن بمنحة الوزارة المالية السنويه.

 

يذكر ان منتدى الاعلاميات العراقيات وبالتعاون مع وزارة الثقافة كان قد اصدر دراسة استبيانية حول واقع الصحفيات في العراق وشملت 200 عينة عشوائية من الصحفيات وكان من ابرز النتائج التي خرجت بها الدراسة ان 1% من بين الصحفيات تتولى مركزا اداريا و68% منهن تتعرض للمضايقات والتحرش و67% صوتت بعدم وجود تكافؤ للفرص و 71 % صوتت بعدم التعرض للتمييز الطائفي او القومي، وجاء في الدراسة انها أعتمدت من قبل الامم المتحدة في العراق كتقرير دولي ترجم الى عدة لغات.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI