الأمين العام - رسالة بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة

13 شباط/فبراير 2014، يمثل اليوم العالمي للإذاعة اعترافا بالدور الفريد لهذه الوسيلة الإعلامية ذات الجمهور الأوسع على نطاق العالم وبما تتركه من آثار. 

 

ويسلط الاحتفال بذلك اليوم هذا العام الضوء على ضرورة أن يقوم مذيعو الإذاعات في كل مكان بإعلاء صوت المرأة وتعزيز دورها في منظمات البث الإذاعي. 

 

فكثيرا ما تكون موجات الأثير متخلفة عن الركب عندما يتصل الأمر بالمساواة بين الجنسين.

 

والمرات التي يكون فيها للمرأة صوت مسموع سواء أمام الميكروفون أو خلفه ليست كافية على الإطلاق، شأنها شأن الأخبار والمواد التي تبث عن النساء والفتيات. 

 

ولا يشكل النساء إلا ربع أعضاء مجالس إدارة المؤسسات الإعلامية في العالم. 

 

لهذا، فإني أحث محطات الإذاعة على أن تكون أكثر استيعابا بأن تعترف بالمرأة بنفس قدر اعترافها بالرجل ضمن موظفيها وجمهورها.

 

والإذاعة قادرة أيضا على أن تساعد في إزالة الصور النمطية وعدم التوازن فيما يذاع من برامج.

 

ويشكل ذلك فرصة سانحة أمام الجميع. دعونا نحتفل بهذا اليوم العالمي للإذاعة بتوجيه التحية إلى العاملات في الإذاعة اليوم - وببذل كل ما في وسعنا لرعاية الأصوات الجديدة من أجل الغد.

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNESCO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.