ثلاثة ونصف مليون دولار أمريكي إضافية من اليابان لموئل الأمم المتحدة لدعم العائدين ومنع انتشار فيروس كورونا

رحب برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة) بمساهمة إضافية قدرها 3.5 مليون دولار أمريكي من حكومة اليابان لدعم بناء السلام في العراق من خلال إعادة تأهيل أو إعادة بناء المنازل التي تضررت أو دمرت بالكامل بسبب النزاع ولإعادة تأهيل مرافق المياه والصرف الصحي والنظافة وتوفير التدريب المهني وفرص العمل للشباب العاطلين عن العمل من الرجال والنساء في المناطق المتضررة من النزاع وتسهيل توظيفهم وإعادة بناء سبل عيشهم.

وسيتم تنفيذ المشروع في سنجار بمحافظة نينوى.

بعد انتشار جائحة فيروس كورونا، أشار عدد متزايد من النازحين داخليًا إلى استعدادهم للعودة إلى مناطقهم الأصلية. يعود ذلك في الغالب إلى خوفهم من الإصابة بالوباء في المخيمات حيث يعيش الناس في بيئة مزدحمة دون الحصول على المياه بشكل كافٍ والصرف الصحي والنظافة والمرافق الصحية. توجد هناك حاجة إلى مساعدة عاجلة للمأوى والخدمات الأساسية وفرص كسب العيش لتشجيع عودة المزيد من النازحين، والأهم من ذلك، لمنع النزوح الثانوي حيث لا يتمكن العائدون من البقاء في مناطق العودة بسبب الظروف المعيشية القاسية والنزوح مرة أخرى أو العودة إلى المخيمات.

صرح سعادة السيد سوزوكي كوتارو، سفير اليابان لدى جمهورية العراق بما يلي:
"قدمت اليابان أكثر من 500 مليون دولار كمساعدات إنسانية للأشخاص المتضررين من الأزمة منذ عام 2014. بالإضافة إلى ذلك، قررت اليابان تقديم حزمة مساعدات جديدة للعراق تصل إلى 50 مليون دولار أمريكي، ويشمل هذا المشروع المزمع تنفيذه من قبل موئل الأمم المتحدة""..
"آمل أن تساعد المنحة المقدمة من حكومة وشعب اليابان في إعادة بناء سبل كسب العيش العائدين من خلال إعادة تأهيل و / أو إعادة بناء المنازل وكذلك الخدمات الأساسية في المناطق المتضررة من النزاع". "هذا الفيروس يفرض صعوبات كبيرة على الناس في جميع أنحاء العالم، والتحدي هائل بشكل خاص في هذه المناطق". وأضاف "اني أثق في خبرة موئل الأمم المتحدة وأشيد بشجاعة الناس في سنجار للنهوض وإعادة تأسيس حياتهم".

كما أعرب وائل الأشهب، مدير موئل الأمم المتحدة في العراق، عن خالص امتنانه لشعب وحكومة اليابان، قائلاً "إن هذا المشروع يعتمد على نهج الإنعاش الحضري الشامل لموئل الأمم المتحدة، والذي يعالج في نفس الوقت التحديات المتعددة التي يواجهها العائدون من الضعفاء. موئل الأمم المتحدة ملتزم بتعزيز السكن اللائق والحصول على الخدمات الأساسية وفرص العمل اللائق للأشخاص المتضررين من النزاع في المناطق الحضرية".

بمساهمة تبلغ 58.5 مليون دولار تقريبًا منذ عام 2015 ، كانت ولا تزال حكومة اليابان شريكًا حيويًا لبرنامج العراق التابع لموئل الأمم المتحدة.

لمزيد من المعلوات، يرجى الاتصال بـ :
أريان محي الدين
الإتصالات والاعلام والنشر
الإيميل: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الهاتف: 0096407511039494

معلومات إضافية

  • Agency: UN-HABITAT
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.