الأمين العام | رسالة بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري 21 آذار/مارس 2021

في العام الماضي، نزل الناس في جميع أرجاء الكرة الأرضية إلى الشوارع احتجاجا على جائحة العنصرية الشرسة على نطاق العالم.


واعترفوا بالعنصرية على حقيقتها.
فهي خطرة. وبغيضة. وقبيحة. وتتفشى في كل مكان.
إن العنصرية شر عالمي عميق الجذور.
فهي تتجاوز الأجيال وتلوث المجتمعات.
وهي تديم عدم المساواة والقمع والتهميش.
وإننا نرى العنصرية في التمييز المتفشي الذي يعاني منه السكان المنحدرون من أصل أفريقي.
وإننا نراها في الظلم والاضطهاد اللذين تعاني منهما الشعوب الأصلية والأقليات العرقية الأخرى.
وإننا نراها في الآراء البغيضة لمناصري تفوق العرق الأبيض وسائر الجماعات المتطرفة.
وحيثما نرى العنصرية، فيجب أن ندينها دون تحفظ، ودون تردد، ودون شروط.
وهذا العام، يسلط اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري الضوء على الدور الهام للشباب الذين كانوا في طليعة الكفاح ضد العنصرية.
وستفرض مواقف الشباب وسلوكهم شكل مجتمعاتنا ومظهرها في المستقبل.
ولذا، فإني أناشد الشباب في كل مكان، وكذلك المربين والقادة، أن يُعلِّموا العالم أن جميع الناس يولدون متساوين.
وأن التفوق كذبة خبيثة.
وأن العنصرية قاتلة.
فلنعمل معا في هذا اليوم، وفي كل يوم، لتخليص العالم من شر العنصرية الخبيث حتى يعيش الجميع في عالم يسوده السلام والكرامة وإتاحة الفرص.
[END]

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.