بعثة يونامي والمعهد العراقي يحتفلان معاً باليوم الدولي للمرأة

بغداد، 15 آذار/ مارس 2021 – احتفالاً باليوم الدولي للمرأة ، استضافت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) والمعهد العراقي مناقشة افتراضية تفاعلية مع كبار القادة العراقيين وصناع القرار والنواب وأعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والمجتمع المدني والمجتمع الدولي لمناقشة نتائج وتوصيات البحث الذي تم إجراؤه في عام 2020 حول الاحتياجات والتحديات التي تواجه المرأة العراقية التي تدخل السياسة.

وكان من بين المتحدثين السيد حسن الكعبي، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، والسيدة إنغيبيورغ سولرون غِيشلادوتير، نائبة الممثل الأممي الخاص في العراق للشؤون السياسية والمساعدة الانتخابية، والسفيرة رند الرحيم، رئيسة المعهد العراقي والدكتورة يسرى كريم محسن، المديرة العامة وكالة لدائرة تمكين المرأة بالأمانة العامة لمجلس الوزراء والدكتورة أحلام عدنان الجابري مفوضة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات (رئيسة الدائرة الانتخابية سابقاً) .

وتؤكد نتائج الدراسة أن النساء العراقيات اللائي يدخلن السياسة والنساء اللائي يشغلن بالفعل مناصب عامة على المستويين الوطني ودون الوطني ما زلن يواجهن تحديات اجتماعية وثقافية ومالية ومؤسسية تعوقهن عن أن يصبحن قائدات فاعلات. وعلى الجانب الإيجابي، تُظهر النتائج أن المرأة قادرة لوحدها على الفوز في الانتخابات من خلال استراتيجيات مختلفة، وتقدم توصيات للجهات الفاعلة الرئيسية حول كيفية زيادة مشاركة المرأة. وصدرت ورقة سياسات بشأن تعزيز مشاركة المرأة في السياسة بعد نتائج الدراسة.

واتفق الحاضرون على أنه لإجراء انتخابات نزيهة وديمقراطية، فإن التحديات المتعددة التي تعيق المشاركة الكاملة والفاعلة للمرأة العراقية تتطلب العمل المشترك من قبل الجهات الفاعلة الرئيسية - الحكومة والمجتمع المدني والأحزاب السياسية من خلال استراتيجيات مختلفة بما في ذلك تغيير الصور النمطية السلبية وتعزيز بيئة خالية من العنف ضد المرشحات النساء. ورحب الحاضرون بتشكيل اللجنة العليا لتعزيز مشاركة المرأة في الانتخابات المقبلة.

الصور للمكتب الإعلامي ليونامي/ إيفان جورجيفيتش

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.