منسقة الشؤون الإنسانية في العراق تُعرب عن مواساتها لوفاة موظف في فرق مكافحة الألغام في العراق

10 كانون الثاني/ يناير2021، بغداد: أعربت منسقة الشؤون الإنسانية في العراق، السيدة إيرينا فوجاكوفا سولارانو عن أسفها لوفاة موظف إنساني يعمل في مجال مكافحة الألغام في العراق في 7 كانون الثاني/ يناير 2021.

وقد عمل الفقيد في الفريق الاستشاري المعني بالألغام لمدة ست سنوات وتوفي في انفجار في قضاء تلعفر في محافظة نينوى. وأصيب موظف آخر في الفريق الاستشاري المعني بالألغام وثلاثة مواطنين آخرين في الحادث.
بالنيابة عن الأمم المتحدة، تعرب منسقة الشؤون الإنسانية عن خالص تعازيها لأُسرة وأصدقاء وزملاء الفقيد الذين فُجعوا بشدة بهذه الخسارة. كما تعرب عن تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.
إنَّ هذا الحادث المأساوي يُسلّط الضوء على الأخطار التي لا تزال تشكلها مخاطر المتفجرات في العراق. تعتبر إزالة الذخائر المتفجرة خطوة أساسية في التعافي من سنوات الصراع. لا يمكن إعادة بناء البنية التحتية الحيوية، أو استعادة الخدمات الأساسية، أو عودة العائلات النازحة إلى منازلها بأمان حتى يتم تنفيذ أنشطة إزالة المتفجرات. ويثني منسق الشؤون الإنسانية على جهود فرق الأعمال الإنسانية المتعلقة بالألغام في العراق لتفانيهم في القيام بمثل هذا العمل الخطير والحاسم، لتوفير مستقبل أكثر أمانًا للبشرية.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.