كندا تدعم الأسر المستضعفة في العراق من خلال برنامج الأغذية العالمي

بغداد - تلقى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة مساهمة من حكومة كندا بقيمة 5.5 مليون دولار كندي لمساعدة عدد يصل إلى 356000 شخص من النازحين العراقيين واللاجئين السوريين المحتاجين في جميع أنحاء العراق لتلبية احتياجاتهم الغذائية الشهرية.


وتعد المساهمة الكندية السخية ضرورية ليواصل برنامج الأغذية العالمي تقديم استجابته المنقذة للحياة أثناء جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وهو الوقت الذي فقد خلاله العديد من الأشخاص وظائفهم ومصادر دخلهم. وبالنظر إلى الشراكة طويلة الأجل مع برنامج الأغذية العالمي، فإن التزام كندا بتقديم الدعم "متعدد السنوات" تجاه المجتمعات المحتاجة، ولا سيما الفئات الأكثر عرضة للخطر مثل النساء والفتيات، يعني أن برنامج الأغذية العالمي يمكنه التخطيط للمستقبل على نحو فعال لتلبية متطلبات الناس على أفضل وجه.
وتجدر الإشارة إلى أنه أثناء تنفيذ جميع أنشطة برنامج الأغذية العالمي، تتم دائمًا استشارة النساء والرجال والفتيات والفتيان، مما يعزز المساواة بين الجنسين في القرارات المتخذة بشأن المساعدة المقدمة لهم. كما تجري عمليات توزيع خاصة للأغذية أو النقود على الأشخاص غير القادرين على التنقل للحصول على مستحقاتهم، مثل الأمهات الجدد أو كبار السن. وإذا كان لدى أي شخص أسئلة أو مخاوف، يكون الموظفون من الرجال والنساء (وفقًا لتفضيلات المستعلم) متاحين للرد، شخصيًا أو عبر الهاتف، من خلال الخط الساخن الذي يوفره مركز المعلومات العراقي للمستفيدين من المساعدات.
وفي أواخر عام 2020، بدأ برنامج الأغذية العالمي في العراق برنامجا جديدا بغية تعزيز إدماج منظور النوع الاجتماعي في جميع أنشطته.
وقال عبد الرحمن ميجاج، ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق: "إن برنامج الأغذية العالمي ممتن للغاية لكندا، حكومة وشعبًا، على دعمها طويل الأمد للأسر المحتاجة، خلال هذه الفترة الصعبة في العراق. ونتقدم بخالص الشكر لكندا على استمرار شراكتها مع برنامج الأغذية العالمي في العراق وخارجه."
ومن الجدير بالذكر أن المساهمات الكندية المقدمة لبرنامج الأغذية العالمي في العراق تُستخدم حيثما تشتد الحاجة إليها. وعلى مدار السنوات الماضية، يتم استخدامها في مشروعات تعزيز القدرة على الصمود وسبل كسب العيش، ودعم الأسر العائدة إلى ديارها بعد النزاع لمساعدتها في إعادة بناء حياتها.
# # #
برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة هو الحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2020. وهو أكبر منظمة إنسانية في العالم تقوم بإنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ وتستخدم المساعدة الغذائية من أجل تمهيد السبيل نحو السلام والاستقرار والازدهار للناس الذين يتعافون من النزاعات والكوارث وآثار تغيّر المناخ.

للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى زيارةwww.wfp.org/ar ، أو متابعتنا على تويتر @WFP_Iraq وفيسبوك، أو الاتصال:

ريم ندا، برنامج الأغذية العالمي، القاهرة، جوال: +20106 663 4522
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.