الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يزور كركوك وأربيل والنجف الأشرف

بغداد 10 تشرين الثاني 2013: أنهى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف يوم الأربعاء زيارة استمرت ثلاثة أيام لشمال العراق، التقى خلالها القادة السياسيين في كل من كركوك وأربيل وناقش معهم الأولويات والتحديات الرئيسة في المنطقة.

 

وكان السيد ملادينوف قد وصل مدينة كركوك في أول زيارة له بصفته الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، وأجرى محادثات مثمرة مع كل من محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم، ورئيس مجلس المحافظة السيد حسن توران، ونائب المحافظ السيد راكان الجبوري.

 

وتحدث السيد ملادينوف في مؤتمر صحافي عقد بعد الاجتماعات التي أجراها قائلاً "في إطار الجهود التي تبذلها البعثة لدعم الحوار بين مختلف أطياف الشعب العراقي، يقع على عاتقنا دور مهم نضطلع به في كافة أنحاء البلاد وخصوصاً هنا في كركوك"، وكانت مسألة الإنتخابات المتأخرة في كركوك من بين المسائل التي ناقشها مع القادة، فضلاً عن الدور البارز لهذه المدينة المتعددة الأعراق إلى جانب التحديات الناجمة عن الوضع الأمني المتدهور في المنطقة".

 

وحضر السيد ملادينوف حفلاً أقيم في مقر الأمم المتحدة في كركوك تكريماً للقوات النيبالية التابعة لوحدة حماية الأمم المتحدة، وأكد في كلمته على التضحيات التي يقدمها الجنود النيباليون وتفانيهم في حماية فريق الأمم المتحدة في شمال العراق.

 

بعد ذلك توجه السيد ملادينوف إلى أربيل في الخامس من تشرين الثاني حيث التقى بالدكتور برهم صالح نائب الأمين العام للإتحاد الوطني الكوردستاني، ووزير الداخلية السيد كريم سنجاري وناقش معهما مسائل بارزة مثل الوضع الأمني وخصوصا في كركوك والموصل، والأزمة السورية وتدفق اللاجئين، إضافة إلى الاتفاق الذي تم مؤخراً بشأن قانون الإنتخابات.

 

الزيارة الأولى لممثل الأمين العام إلى مدينة النجف الأشرف

 

بعد الجولة التي قام بها في شمال العراق، توجه السيد ملادينوف إلى النجف الأشرف في السابع من تشرين الثاني حيث التقى مع المرجعيات الدينية والقادة السياسيين ومن ضمنهم سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني، وسماحة السيد سعيد الحكيم، وزعيم التيار الصدري سماحة السيد مقتدى الصدر.

 

وتحدث السيد ملادينوف عقب لقائه سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني قائلاً "اتفقت آراؤنا بشأن أهمية إجراء الإنتخابات في موعدها المحدد، وضرورة أن تعمل كافة الأحزاب السياسية معاً لإنجاز قانون إصلاحي هام لايزال معلقاً في مجلس النواب" وأضاف أنه "يتعين على كافة المكونات أن تساهم في تحقيق الإصلاحات في العراق".

 

وسيواصل ممثل الأمين العام القيام بزيارة مختلف المحافظات العراقية في الأسابيع المقبلة لمناقشة الأولويات والتحديات التي تخص كل منطقة من مناطق العراق وسيلتقي بقادتها السياسيين ومرجعياتها الدينية وقادة المجتمع هناك".

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.