ضمن جهود مكافحة كوفيد-19 في كربلاء: افتتاح جناح عزل صحي في المدينة المقدسة

كربلاء،26 تشرين الأول (أكتوبر) 2020 – بإمكان مرضى فيروس كورونا في كربلاء الآن الحصول على رعاية صحية آمنة وموثوقة بفضل جناح عزل جديد بني بالشراكة بين محافظة كربلاء وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق.


يضم جناح العزل – الذي بناه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية – 20 سريراً، وهو جزء من مستشفى الحسين التعليمي في كربلاء ويخدم منطقة يسكنها نحو مليون شخص.
الجناح واحد من 14 جناح عزل يبنيها البرنامج الإنمائي حالياً في مختلف أنحاء البلاد لدعم جهود الحكومة العراقية في مواجهة جائحة كورونا، تسعة منها تمولها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وبينها جناح آخر يحوي 20 سريراً في محافظة النجف المجاورة يخدم قرابة 100,000 شخص. وستحتوي الأجنحة كلها على معدات طبية لإنقاذ حياة المرضى وعلاجهم من فيروس كورونا بشكل فعال.
تشمل التدابير الأخرى، ضمن إطار حزمة استجابة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعم الحكومة العراقية في مواجهة الوباء، زيادة قدرات التحليل في المختبرات الصحية، وتوفير معدات الحماية الشخصية للعاملين في القطاع الصحي، وإجراء تقييمات لوضع استراتيجيات التعافي لمرحلة ما بعد فيروس كورونا.
تشتهر كربلاء بمواقعها الدينية، حيث تستقبل ملايين الزوار سنوياً. ورغم انخفاض عدد الزائرين بشكل كبير في عام 2020 لا تزال المجتمعات المحلية معرضة للخطر من ضخامة عدد الزوار.
تقول الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، زينة على أحمد: "إن حقيقة كون عدد إصابات كوفيد-19 في كربلاء حالياً تحت السيطرة لا يعني أن نتخلى عن حذرنا. فقد شاهدنا كيف أدى عدم القدرة على التنبؤ بخصائص الفيروس إلى انتشاره في كل أنحاء العالم. لذلك، من الضروري أن نبقى على استعداد تام مع ما يكفي من المرافق للتعامل مع الحالات الأشد خطورة".
وتضيف قائلةً: "نحن ممتنون جداً لاستمرار دعم المانحين الذين أعطوا الأولوية لصحة وعافية المجتمعات العراقية في غمار هذه الكارثة العالمية. وأود أن أشكر على وجه الخصوص أحد شركائنا الرئيسين، الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية؛ فلولا تمويلها السخي لما كان بالإمكان تشييد هذا المرفق. وأشكر أيضاً حكومة السويد لتمويلها الحصول على بعض المعدات الحيوية المنقذة للحياة".
يقول مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في العراق، جون كارديناس: "تفخر الولايات المتحدة بمواصلة مساعدة المجتمعات من خلال بناء هكذا منشآت. سنواصل العمل مع حكومة العراق والوقوف إلى جانب الشعب العراقي في مواجهة هذا الوباء."
بالإضافة إلى كربلاء والنجف، يجري حالياً تشييد أجنحة عزل في كل من بابل والبصرة وذي قار وديالى ودهوك والفلوجة وكركوك وميسان والموصل والرمادي وتكريت.
لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
فاي داود، مستشارة إعلام وتواصل / عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف: 009647801976460

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.