بيان منسوب إلى السيدة حميدة لاسيكو ، ممثلة اليونيسف في العراق

بغداد ، العراق ، 29 أيلول (سبتمبر) 2020 – تأسى اليونيسف ببالغ الحزن والصدمة لمقتل أربعة أطفال، لم يتجاوز أحد منهم العاشرة من العمر، من بينهم ثلاثة أشقاء وأصابة طفل آخر، جرّاء سقوط صاروخ على منزلهم في بغداد يوم أمس.

تدين اليونيسف كافة أعمال العنف ضد الأطفال، وتشاطر أسر الضحايا ألمهم وتشاركهم في الحداد على هذه الخسائر في الأرواح التي لا مبرر لها.

ينبغي أن تكون التجربة الحياتية لأي طفل من الأطفال خالية من الاستهداف بأي مظهر من مظاهر العنف، بل يجب أن تخلو حتى من مشاهدة العنف، أو الخوف من التعرض إليه.

ولا يسعنا إلا أن نعبّر عن خالص تعازينا ومواساتنا لأسر الأطفال واقربائهم. ليس ثمة شيء يبرر استهداف الأطفال والنساء، أيا كانت الظروف. وهنا تدعو اليونيسف جميع الأطراف إلى الإيفاء بالتزاماتهم، وفقا للقانون الدولي، لحماية الأطفال في الأوقات جميعها، وبدون أي تأخير.

يستحق جميع الأطفال في العراق أن يعيشوا حياتهم بلا تهديد دائم بالعنف.

هذا وتناشد اليونيسف جميع الأطراف العمل لضمان سلامة الأطفال واليافعين ورفاهيتهم، وتدعو إلى دعم حق الأطفال في الحماية والعيش في بيئة خالية من العنف في جميع الأوقات.

-انتهى -

للتواصل الاعلامي، يرجى الاتصال بـ:
زينة عوض ، مديرة الاتصالات في العراق
البريد الألكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
رقم الجوّال: +964782782 0238

معلومات إضافية

  • Agency: UNICEF
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.