تقرير جديد صادر عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الاغذية العالمي للأمم المتحدة والبنك الدولي بشأن أثر جائحة فيروس كورونا على الأمن الغذائي في العراق

بينما تستمر جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) في الانتشار، قامت كل من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) وبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة والبنك الدولي بجمع وتحليل بيانات جديدة حول أثر الأزمة على الأمن الغذائي، وتم اصدار توصيات مشتركة استنادا إلى تلك البيانات في التقرير الأول من سلسلة التقارير الجديدة المنتظمة بعنوان "أثر جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) على الأمن الغذائي في العراق".

لا يزال العديد من الأشخاص غير قادرين على العمل خلال الأزمة الراهنة. حيث يضطر قرابة 4.8 مليون شخص (أي 12% من إجمالي السكان) إلى استخدام استراتيجيات تكيف سلبية لتلبية احتياجاتهم الغذائية، ويتطلب الأمر توفير حزمة كبيرة من الإجراءات لتحفيز الاقتصاد والتي تتعدى الاجراءات الحالية التي تخفف من أثر الأزمة على الأسر وقطاع الأعمال. من جهة أخرى، كان توافر الغذاء خلال هذه الأزمة مستقراً بشكل عام، حيث وصل إنتاج الحبوب في موسم 2019/2020 إلى نسبة أعلى من المتوسط. هذا واستمر استيراد الغذاء مع استمرار التجارة العالمية بشكل متواصل.

ازدادت الاستجابات الإنسانية خاصة تلك المتعلقة بالحماية الاجتماعية والتنمية التي قدمتها الحكومة (برنامج منحة الطوارئ للعاطلين عن العمل في العراق 2020) بالتنسيق مع الشركاء الداعمين. وعلى الرغم من ذلك، فقد كان للتوجهات العالمية أثراً متتاليا على العراق. كان لانخفاض أسعار النفط والتعافي البطيء لسوق النفط العالمي أيضاً أثره السلبي على الميزانية الحكومية، مما قد يؤثر على قدرة الحكومة العراقية في الاستمرار في دعم برامج الحماية الاجتماعية واعانات القطاع الزراعي. وقامت كل من منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة والبنك الدولي بمساعدة من الشركاء من مجموعة الأمن الغذائي والاتحاد النقدي الخاص بالعراق بتحليل بيانات توافر الغذاء وإمكانية الوصول إليه، مع التركيز بشكل خاص على الفئات السكانية الضعيفة، وتم وضع توصيات مشتركة بشأن السياسات.

حيث صرح كل من ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأم المتحدة (الفاو) الدكتور صلاح الحاج حسن، وممثل صندوق التنمية الزراعية (ايفاد) السيد طارق أحمد، وممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق السيد عبد الرحمن ميجاج وممثل البنك الدولي في العراق السيد رمزي نعمان في بيان مشترك: " ستتمكن الأسر الضعيفة من الحصول على الغذاء عن طريق المبادرات التي تعمل من أجل تنفيذ إطار تكاملي تجاري إقليمي، وخلق بيئة تمكينية لزيادة الانتاج المحلي، والاستثمار في البنية التحتية الانتاجية، وتعزيز الحماية الاجتماعية، ومراقبة الأمن الغذائي. وسيتم بذل كل الجهود الممكنة لدعم الحكومة العراقية لتنفيذ التوصيات المطروحة."

ويستند التقرير الجديد على التقرير الأسبوعي للشركاء حول جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) وأثرها على الأمن الغذائي، والذي صدر لأول مرة في شهر إبريل/نيسان ويتم اصداره بصفة دورية.

قم بتحميل نسخة من التقرير منhttps://bit.ly/3eTU85M

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال،
الدكتور صلاح الحاج حسن، فاو، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
السيد طارق احمد، ايفاد، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
السيد إسلام العنبكي، برنامج الأغذية العالمي، بغداد، هاتف: +964 780 915 0989
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
زينة الخليل، البنك الدولي، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.