منظمة الصحة العالمية ترسل اكثر من 80 طناً من المعدات الطبية الطارئة لتلبية الاحتياجات الصحية المتزايدة في شمال شرق سوريا

أربيل، العراق ودمشق، سوريا 13 يونيو/حزيران 2020: أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم عن الانتهاء من إرسال شحنات تحتوي على اكثر من 80 طناً من المعدات الصحية والإمدادات المنقذة للحياة لاستخدامها في تلبية الاحتياجات الصحية الملحة في سوريا.

وتعتبر هذه الإمدادات التي تم ارسالها في ثلاث شحنات، جزءا من الاستحابة الهادفة إلى دعم النظام الصحي في شمال شرق سوريا. وتم نقلها جوا عبر مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان العراق إلى مطار دمشق الدولي في ثلاث شحنات في الفترة من 10 إلى 12 حزيران/يونيو.

وبهذا المناسبة أشاد ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق الدكتور أدهم إسماعيل بجهود إتمام هذه الشحنة، وقال "أثني على مسعى جميع الزملاء الذين عملوا بجد لضمان التسليم الناجح لهذه الإمدادات الصحية المنقذة للحياة ,والتي ستدعم بالتأكيد توفير الخدمات الصحة في المناطق المتأثرة بالأزمة شمال شرق سوريا كما ستوفر لمئات الآلاف من السكان المحتاجين هناك فرصة أفضل للوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية والمنقذة للحياة". وأضاف "لقد قام مكتب منظمة الصحة العالمية في العراق بشكل نشط بتنسيق توصيل الدعم عبر الحدود إلى سوريا لفترة تزيد عن العام، وسنواصل العمل على المساعدة في تلبية أي طلب من زملائنا في مكتب منظمة الصحة العالمية في سوريا يهدف إلى تخفيف معانة الناس وإنقاذ حياتهم رغم التحديات الهائلة التي يمكن أن تقف في طريق ذلك".

بدورها قالت الدكتورة اكجيمال ماغتيموفا ممثلة منظمة الصحة العالمية ورئيسة بعثتها في سوريا: "أشعر بالفخر لإنني جزء من منظمة الصحة العالمية التي تعمل في جميع أنحاء العالم، وتسخر كل طاقتها لدعم المحتاجين. ويعتبر تسليم هذه الشحنات شهادة على التعاون بين مكاتبنا في العراق وسوريا بتوجيه وإشراف مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي في شرق المتوسط. وأود أن أشكر جميع الزملاء الذين ساهموا في نجاح تسليم هذه الشحنات التي تعزز تقديم خدمات الصحة الأساسية في المناطق المتضررة بالنزاع في شمال شرق سوريا".

وأضافت د. ماغتيموفا: "أود أن أتقدم بالشكر الجزيل كذلك لفريق برنامج الأغذية العالمي لقيامه بنقل الشحنات جواً. ويعكس هذا التعاون في العمل عبر حدود الدول، العمل الرائع بروح الفريق والإنسانية التي تنتشر في منظمة الصحة العالمية ونظام الأمم المتحدة بأكمله، والتي نتمسك بها جميعاً به ونسعى جاهدين إلى الحفاظ عليه".

وتشمل الشحنة مختلف المجموعات الصحية ومن بينها مجموعة علاج الصدمات تكفي لمعالجة 4300 حالة، و11 مجموعة لمعالجة الكوليرا، و30 مجموعة لمعالجة الأمراض غير المعدية، و26 مجموعة جراحية، اضافة الى478 مجموعة صحية طارئة مشتركة بين الوكالات، لتوفير الأدوية والإمدادات الطبية والمواد الاستهلاكية الكافية لعلاج أكثر من مليون حالة. وقد منح وصول هذه الإمدادات في الوقت المناسب بارقة أمل للمحتاجين، وعزز جهود المنشآت الصحية في شمال شرق سوريا في تقديم خدمات الرعاية الصحية لأكبر عدد ممكن من المرضى. وستلبي هذه الإمدادات الاحتياجات الصحية الأساسية لأكثر من 1.6 مليون شخص في تلك المنطقة.
وتقدم المنظمة هذا الدعم في إطار استجابتها الإنسانية للأزمة السورية بدعم سخي من مكتب الشؤون الإنسانية للجموعة الأوروبية (ECHO).
# # #

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال ب:
أجيال سلطاني، مسؤولة اتصالات +964 7740 892 878 عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: WHO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.