توصيات بشأن وضع حقوق الإنسان في العراق عقب مشاوراتٍ بين منظمات المجتمع المدني ودول أعضاء في الأمم المتحدة قبل الاستعراض الدوري الشامل

بغداد، 11 أيلول/ سبتمبر 2019 - أُتيحت لمنظمات المجتمع المدني العراقية الفرصةُ للمشاركة المباشرة مع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في العراق في حوارٍ تفاعليٍّ أُجري في بغداد اليوم تحضيراً للاستعراض الدوري الشامل حول أوضاع حقوق الإنسان في العراق والذي سيُعقد في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام.

وقدّم ستة وعشرون ممثلاً عن المجتمع المدني العراقي من جميع محافظات العراق إيجازاتهم وشاركوا في جلسةِ أسئلةٍ وأجوبةٍ حول أداء حقوق الإنسان في البلاد مع ممثلين عن 12 دولةٍ عضوٍ في الأمم المتحدة، ومشاركين من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وعددٍ من المنظمات الدولية. وقدّمت منظمات المجتمع المدني توصياتٍ من أجل توفير حمايةٍ أكبر لحقوق الأقليات والنساء والمحتجزين، والوقف المؤقت لعقوبة الإعدام وتعديل المادة 41 من قانون العقوبات العراقي بما يتماشى ومعايير حقوق الإنسان ذات الصلة، والحاجة إلى وجود مراكز إيواءٍ في جميع المحافظات للأشخاص المعرضين للخطر.

وكان الحوار الذي شاركت في استضافته مؤسسة فريدريش إيبرت-شتيفتونغ وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في مقرّ البعثة ببغداد يهدفُ إلى مساعدة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في صياغة توصياتٍ محددةٍ وجيّدة التوجيه قبل الجلسة 34 لفريق العمل المعنيّ بالاستعراض الدوري الشامل والمزمع عقدُها في تشرين الثاني/ نوفمبر.

وأكّد السيد تيم بيتشولات من مؤسسة فريدريش إيبرت-شتيفتونغ على "الدور الأساسي" الذي سيضطلع به المجتمع المدني العراقي والدول الأعضاء في الاستعراض الدوري الشامل. وأشادت رئيسة الجلسة الدكتورة هيرتا دويبلر-جميلن، أستاذة القانون الدولي ووزيرة العدل السابقة في ألمانيا، بالمجتمع المدني والدول على "مشاركتهم القوية والضرورية في العملية التي لا يمكن إلا أن تعزز" عملية الاستعراض الدوري الشامل.

وقال السيد حيدر العوادي، من تحالف "إنسان" لحقوق الإنسان، وهي منظمةُ مجتمعٍ مدني عراقية، إن "الحدث الذي أُقيم اليوم قد أرسى ثقتنا في عملية الاستعراض الدوري الشامل. إذ تُشاركُ منظمات المجتمع المدني في مبادرةٍ ملموسةٍ مع المجتمع الدولي. ونأمل أن يُفضي ذلك إلى عرض الدول لتوصياتنا الهامة في جنيف في تشرين الثاني/ نوفمبر."

وأكّدت كبيرة مسؤولي حقوق الإنسان في يونامي السيدة دانييل بيل على أهمية الحوار قبل جلسة الاستعراض الدوري الشامل. وقالت السيدة بيل: "يُظهر حوار اليوم التزاماً مشتركاً بمعالجة ما اعتبره المجتمع المدني العراقي أكثرَ الأمور أهميةً، لا سيما حقوق الأقليات والنساء والأطفال وحقوق الإنسان وإقامة العدل."

للمزيد من الصور اضغط هنا 

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.