كلمة المستشار الخاص بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لمجزرة معسكر سبايكر في 12 حزيران 2014

منذ خمس سنوات وفي 12 حزيران 2014 أسر وقتل مقاتلو داعش ما لا يقل عن 1500 من طلاب سلاح الجو العراقي خارج أكاديمية تكريت الجوية (المعروفة سابقًا باسم معسكر سبايكر)

إن المجزرة الوحشية ضد أفراد غير مسلحين من القوات المسلحة هي أحد الأمثلة العديدة على تجاهل داعش القوانين التي تربط الإنسانية ببعضها. وكان اغلبية القتلى هم من المسلمين الشيعة. اليوم نتوقف لنستذكر حياتهم، كما نفعل في أيام أخرى لنستذكرالاخرين من المسيحيين والايزيديين والسنة والشيعة التركمان والكاكائيين وجميع المجتمعات الأخرى التي استهدفتها داعش.

حيث اجتمعت كلمات الاحترام والاستذكار الخاصة بيونيتاد مع جهودها وافعالها المخلصة, فأننا ننشرمواردنا الفنية والقانونية والتحقيقية عملاً بقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2379 (2017)، بحيث يتم تقديم المساءلة عن جرائم داعش التي قد ترتقي إلى جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو الإبادة الجماعية.

وتعتبر التحقيقات المستقلة والمصداقية والمحاكمات العادلة من الأمور الأساسية لتحقيق عدالة هادفة لضحايا جرائم داعش وأقاربهم. وسوف نستمر في العمل من أجل تعزيز المساءلة هنا في العراق وعلى الصعيد العالمي حتى يتم الكشف عن الطبيعة الحقيقية لتجريم داعش ونطاق تلك الجرائم. هذه التحقيقات والإجراءات القضائية ضرورية أيضاً للعراق وللإنسانية ككل. ونشيد بحكومة جمهورية العراق على تعاونها ودعمها المستمرين لليونيتاد وولايتها.

سنستمر في إجراء تحقيقات مستقلة من أجل تعزيز المساءلة هنا في العراق وعلى الصعيد العالمي، بحيث يمكن تحديد الطبيعة الحقيقية لمجرمي داعش ومداها - ومسؤولية أولئك الذين ارتكبوا مثل هذه الأعمال - قد يتم تحديدها بشكل نهائي وموثوق في محاكمات عادلة ومستقلة.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.