مكتب حقوق الإنسان في يونامي يدعم إعادة الجنسية للكرد الفيليين

بغداد، العراق - في 29 أيار/ مايو 2019، عقد مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في بغداد الحلقة النقاشية الثانية حول حقوق الأقليات في العراق، تمشياً مع تفويض البعثة لدعم الحكومة في الوفاء بالتزاماتها في إطار اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري (CERD). وتهدف الحلقة النقاشية إلى تهيئة منتدى منظّم للدعوة لتنفيذ توصية لجنة القضاء على التمييز العنصري المقدمة إلى حكومة العراق في كانون الثاني/ يناير 2019، لتسريع عملية إعادة

الجنسية لشريحةٍ من الكرد الفيليين الذين جُرّدوا منها في فترة الثمانينيات.
وكان من بين المشاركين ممثلون حكوميون من مكتب رئيس الوزراء ووزارتي العدل والداخلية والمفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق بالإضافة إلى ممثلين عن الأقلية الكردية الفيلية.
ورحبت رئيسة مكتب حقوق الإنسان في يونامي السيدة دانييل بيل 'بمناقشات وضع الأُسس لرسم استراتيجيات ملموسة ستمكن حكومة العراق من الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري'.
واقترح المشاركون استراتيجياتٍ مثل العمل مع الوزارات التنفيذية والمفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق ومجلس القضاء الأعلى والمجتمع المدني والأمم المتحدة من أجل: 1) تعديل قانون الجنسية العراقي لرفع شرط تقديم سجلات تعداد عام 1957 كدليل على الجنسية العراقية، 2) الدعوة إلى إنشاء قاعدة بيانات إلكترونية لسجلات تعداد 1957 الخاصة بالكرد الفيليين في وزارة الداخلية بدلاً من الرجوع إلى السجلات الورقية القديمة الممزقة، 3) بدلاً عن سجلات التعداد، ينبغي الرجوع إلى السجلات الأكاديمية وسجلات التوظيف والأملاك لإثبات الجنسية العراقية، 4) الدعوة إلى إنشاء لجنة في وزارة الداخلية مخصصة لجنسية الكرد الفيليين، 5) زيادة الوعي العام ضد الإشارة إلى الكرد الفيليين كإيرانيين، 6) سن قانون خاص بقضايا الكرد الفيليين.
وسيستخدم مكتب حقوق الإنسان هذه الاستراتيجيات للدعوة مع أصحاب الشأن المعنيين إلى إزالة إجراءات التوثيق المدني التمييزية في إعادة الجنسية إلى الكرد الفيليين عن طريق تشجيع إزالة العقبات الإدارية.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.