طباعة

رسالة المديرة العامة لليونسكو السيدة أودري أزولاي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

3 ايار /مايو 2019 تُعدّ حرية الصحافة الركن الأساسي للمجتمعات الديمقراطية، إذ يعزز الإعلام والنقاش وتبادل الآراء

جميع الدول وكافة الأمم.

فلا بدّ من ضمان حرية الرأي عن طريق إتاحة التبادل الحر للأفكار والمعلومات القائمة على بيّنات

ووقائع حقيقية في زمن تعلو وتشتد فيه نبرة الخطاب القائم على الارتياب وإساءة الظن بالصحافة

وبالعمل الصحفي والرامي إلى نزع الشرعية عنهما.

ويتمثل موضوع الاحتفال السنوي السادس والعشرين باليوم العالمي لحرية الصحافة في "الإعلام من

أجل الديمقراطية: الصحافة والانتخابات في زمن التضليل الإعلامي". وسيجري بحث هذا الموضوع

في المؤتمر الدولي الذي اشتركت في تنظيمه اليونسكو وحكومة جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية

والاتحاد الأفريقي، والذي سيُعقد بمدينة أديس أبابا في 2 و 3 أيار/مايو 2019 ، فضلاً عن بحثه خلال

فعاليات عديدة في جميع أرجاء العالم.

وتنطوي الظروف التي تسود عالمنا في الوقت الحاضر، والتي تتسم بالغليان السياسي، على جميع أنواع

مخاطر الاستغلال وتقترن بممارسات ترمي إلى إعاقة العمل الصحفي والحيلولة دون اضطلاع الصحفيين

بعملهم بحرية، وتضم هذه الممارسات مثلا التحرش بالصحفيين ومضايقتهم وتوقيفهم توقيفاً تعسفياً،

وحتى قتلهم.

وقد أحصى مرصد اليونسكو لجرائم قتل الصحفيين 99 جريمة قتل لصحفيين في عام 2018 ، وبلغ

مجموع جرائم قتل الصحفيين التي أحصاها المرصد 1307 ج رائم للفترة الممتدة من عام 1994 إلى

عام 2018 .

ويشكّل الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين تهديداً لكل المجتمعات، ويفرض
علينا توخي الحيطة والحذر في جميع الأحوال والأوقات. ويجب علينا أن نعمل معاً من أجل الذود عن
حرية التعبير وضمان سلامة الصحفيين.
فلا يمكن أن يصلح أمر أية ديمقراطية بدون وجود وسائل إعلام حرة وتعددية ومستقلة، إذ تتيح
الصحافة المستقلة إطلاع المواطنين على الوقائع الحقيقية وتمكّنهم من تشكيل آرائهم. وتضمن حرية
الصحافة وجود مجتمعات تسودها الشفافية، ويستطيع كل فرد من أفرادها الاطّلاع على المعلومات.
وتقوم الصحافة المستقلة بتحليل أمور وقضايا العالم وتتيح للناس كافة، رجالاً ونساءً على حدّ سواء،
الوقوف على تلك الأمور والقضايا وفهمها، إذ تعمل الصحافة المستقلة من أجل تنوّع الآراء.
وإننا لندعو، في هذا اليوم العالمي لحرية الصحافة، الدول الأعضاء في اليونسكو، وكذلك المجتمع المدني
والمنظمات المهنية، إلى الاحتفال بحرية الصحافة وبالحق في الحصول على المعلومات بوصفهما ركنين
أساسيين لأي مجتمع ديمقراطي.

معلومات إضافية

  • Agency: UNESCO