منظمة الصحة العالمية ترحب بالمساهمة السخية من اليابان لإعادة بناء النظم الصحية المتعافية في العراق

بغداد 13 آذار 2019 - تعرب منظمة الصحة العالمية عن امتنانها لحكومة وشعب اليابان للمساهمة السخية البالغة 803.571 دولار امريكي للمساعدة في حماية الأمن الصحي في العراق في فترة ما بعد النزاع من خلال تعزيز قدرة البلاد على الاستعداد والاستجابة للأحداث المتعلقة بالصحة العامة، لا سيما لفئات الضعفاء من السكان.

بينما تتحرك البلاد بإتجاه إعادة الإعمار والتعافي من الصعوبات، لا تزال هناك حاجة إلى المساعدة الإنسانية، وكذلك الخدمات التي وفرتها منظمة الصحة العالمية خلال الأزمة إلى استمرارها في مناطق النازحين والعائدين واللاجئين والمجتمعات المضيفة. هذا وقد أدى النزاع الأخير في العراق إلى نزوح أكثر من 5 ملايين شخص داخل العراق. بينما عاد أكثر من 3.5 مليون فرد إلى ديارهم، لا يزال 10 بالمائة منهم يعيشون في مخيمات النازحين. علاوةً على ذلك، يعيش حوالي 30 بالمائة من إجمالي الأشخاص النازحين المسجلين داخل العراق مع المجتمعات المضيفة في مناطق النزوح. ولا يزال الأشخاص النازحين، بمن فيهم الموجودين في المخيمات والمجتمعات المضيفة وكذلك العائدين والفئات الضعيفة، لا يزالوا معرضين لخطر الإصابة بالأمراض المعدية.

وأعرب الدكتور ادهم اسماعيل ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق بالنيابة عن شكره لمساهمة اليابان القيّمة وقال بأن "الهدف العام هو حماية الأمن الصحي في العراق من خلال تعزيز قدرة البلاد على الاستعداد للأحداث المتعلقة بالصحة العامة والاستجابة لها، وذلك باستخدام نهج التصدي لكافة المخاطر وفقًا للوائح الصحية الدولية (2005). وبشكل أكثر تحديداً، ستواصل منظمة الصحة العالمية دعمها للفئات الضعيفة وذلك من خلال الوقاية من الأمراض الوبائية والأمراض المعدية الناشئة التي تشكل تهديداً للأفراد في فترة ما بعد الصراع والسيطرة عليها". وسيتركز عمل منظمة الصحة العالمية إلى حد كبير على الأنشطة التنموية لتطوير وتعزيز قدرات المهنيين الصحيين على مختلف المستويات في البلد (المركز والمحافظات والأقضية) في الكشف عن الأمراض ورصدها من خلال تعزيز نظام المراقبة والتشخيصات المختبرية وفي إدارة الحالات للأمراض السائدة وذلك لضمان الرعاية المناسبة للمرضى.

وستضمن هذه المساهمة وجود نظام معزز لمراقبة الأمراض المعدية واستعداد الصحة العامة لتمكين الكشف المبكر والاستجابة لتفشي الأمراض والتهديدات الأخرى على الصحة العامة. وستساهم أيضاً بتعزيز قدرة المهنيين الصحيين على الاستعداد للتعامل مع تفشي الأمراض المعدية والاستجابة لها، فضلاً عن تحسين التواصل بشأن المخاطر في الوقاية من الأمراض المعدية والسيطرة عليها. علاوةً على ذلك، ستخدم هذه المساهمة ثلاثة ملايين من السكان المعرضين لمخاطر عالية الأصابة، أي النازحين والعائدين واللاجئين والمجتمعات المضيفة.

تُعد حكومة اليابان من الشركاء الرئيسين لمنظمة الصحة العالمية، إذ ساهمت بما مجموعه 6,075,696 مليون دولار أمريكي على مدى السنوات الاربع لدعم تدخلات المنظمة والخدمات التي تقدمها للقطاع الصحي في كافة أنحاء العراق.

 

موظفو وزارة الصحة يعبرون عن شكرهم لليابان أثناء حضورهم جلسة لتطوير القدرات

منظمة الصحة العالمية هي منظمة متخصصة في مجال الصحة العامة مكلفة بتقديم المساعدة التقنية الأكثر موثوقية والقائمة على الأدلة، والتوجيه الاستراتيجي والتشغيلي إلى البلدان في جميع أنحاء العالم. تعمل منظمة الصحة العالمية عن كثب مع وزارة الصحة العراقية والقطاعات ذات الصلة بشكل يومي لتحديد الأولويات وتوجيه قطاع الصحة بشأن الاستعداد والاستجابة الفعالة لمتطلبات الصحة والرعاية الصحية.
تجدون معلومات أكثر عن منظمة الصحة العالمية وعملها في العراق في هذا الرابط: http://www.emro.who.int/countries/irq/index.html

--- إنتهى ---
للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بــ :
غيدا المياحي، مسؤولة التواصل والاعلام لمنظمة الصحة العالمية 009647827886765، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
بولين أجيلو، مسؤولة التواصل والاعلام لمنظمة الصحة العالمية 009647510101460، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أجيال سلطاني، مسؤولة التواصل والاعلام لمنظمة الصحة العالمية 009647740892878، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: WHO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.