خلال ورشة عمل التخطيط الاستراتيجي لمفوضية الانتخابات، نائب الممثل الأممي الخاص السيدة وولبول تشدد على أهمية التخطيط المسبق للانتخابات

السليمانية، 11 آذار/ مارس 2019 - ألقت نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة أليس وولبول يوم الأحد كلمةً خلال افتتاح ورشة عمل التخطيط الاستراتيجي التي حضرها أعضاءُ مجلس المفوضين وموظفو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات. ورحبت في كلمتها بالجهود التي تبذلها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من أجل مناقشة وتحديد توجهها الاستراتيجي للسنوات الخمس القادمة على نحو جماعي ومنهجي.

وقالت نائب الممثل الخاص: "عند تحديد التوجه الاستراتيجي المستقبلي للمفوضية، من المهم أن يُستفاد من دروس التجارب السابقة وتطبيقها، وأن تُصاغ الأهداف والغايات التي تستجيب لمتطلبات المعنيين بالانتخابات." وألقت الضوء على النواحي التي ينبغي النظر فيها بشكل وثيق خلال ورشة العمل، بما في ذلك سلامة سجل الناخبين واستخدام تقنيات الانتخابات وأهمية التوعية العامة والحاجة إلى المشاركة الشاملة، لا سيما مشاركة النساء ومجتمعات الأقليات والنازحين من مناطقهم الأصلية.

وتابعت نائب الممثل الخاص قائلة "إن الأمم المتحدة وغيرها من الشركاء الدوليين بجانبكم في إعداد وتنفيذ هذه الخطة الاستراتيجية. وأنا أشجع المفوضية على الاستمرار في تحقيق أقصى قدرٍ من الفرص للتعاون مع شركاء بهذا المستوى من الخبرة."

وأشار رئيس مفوضية الانتخابات السيد معن الهيتاوي في كلمته إلى أن هذه هي الخطة الاستراتيجية الثالثة التي تعدها المفوضية. وأكد عزم المفوضية على تطوير قدراتها وتحسين العمليات الانتخابية ومواصلة الجهود في بناء ثقة المعنيين بالانتخابات. كما أعرب عن تقديره لمواصلة مشاركة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) والمؤسسة الدولية للنظم الانتخابية (IFES) التي قدمت جميعها الدعم لورشة العمل. وفي مؤتمر صحفي عقب افتتاح ورشة العمل، أكد رئيس المفوضية الهيتاوي أن مجلس المفوضين قد اقترح على مجلس النواب تاريخ 16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019 موعداً مؤقتاً لانتخابات مجالس المحافظات.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.